النفط يتجاوز 111 دولاراً للبرميل مع استمرار الأزمة الأوكرانية

ت + ت - الحجم الطبيعي

 تجاوز النفط 111 دولارا للبرميل اليوم الجمعة في جلسة شهدت تقلبات إذ تغلبت المخاوف من اضطراب صادرات النفط الروسية بسبب عقوبات غربية على توقعات بزيادة إمدادات النفط الإيرانية في حال إبرام اتفاق نووي مع طهران.

واضطربت الأسواق بسبب مؤشرات على التصعيد في الصراع الروسي الأوكراني مع ورود أنباء عن اشتعال النيران في محطة للطاقة النووية في أوكرانيا قبل أن تعلن السلطات أن الحريق شب في مبنى يستخدم كمركز للتدريب وتم إخماده.

وزاد خام برنت إلى 114.23 دولارا للبرميل وبحلول الساعة 0920 بتوقيت جرينتش ارتفع 63 سنتا أو 0.6 بالمئة إلى 111.09 دولارا للبرميل. وارتفع خام غرب تكساس الوسيط 64 سنتا أو 0.6 بالمئة إلى 108.31 دولار للبرميل بعدما لامس 112.84 دولارا للبرميل.

وسجلت أسعار النفط أعلى مستوياتها في عشرة أعوام هذا الأسبوع وتتجه صوب تحقيق أقوى مكاسب أسبوعية منذ منتصف 2020 مع ارتفاع الخام الأمريكي بأكثر من 18 بالمئة وزيادة خام برنت 13 بالمئة.

ومن المنتظر ضخ المزيد من إمدادات النفط في السوق جراء سحب منسق من مخزونات النفط في الدول المتقدمة يبلغ 60 مليون برميل. وقالت اليابان اليوم الجمعة إنها تعتزم سحب 7.5 ملايين برميل نفط، وهي كمية تشكل حصة صغيرة من الطلب لديها.

 

طباعة Email