«بوينغ» تعلّق تعاملاتها مع روسيا

ت + ت - الحجم الطبيعي

أوقفت شركة بوينغ الأمريكية لصناعة الطائرات تعاملاتها مع الخطوط الجوية الروسية بسبب الحرب في أوكرانيا والعقوبات الغربية على روسيا.

وأعلنت الشركة، اليوم، أن هذا القرار يؤثر في إمدادات قطع الغيار وكذلك الصيانة والدعم الفني.

وقالت إن بوينغ علقت أنشطتها الاقتصادية الرئيسة في روسيا في الوقت الحالي.

وقال البيان: «مع استمرار الصراع، تركز فرقنا على ضمان سلامة زملائنا في المنطقة».

وكانت بوينغ قد أعلنت، في وقت سابق، الإغلاق المؤقت لمكتبها في كييف ومركز للتدريب على الطيران في موسكو.

وبسبب العقوبات، لن يتم بيع أي طائرة لروسيا.

طباعة Email