الليرة التركية تواصل تراجعها

ت + ت - الحجم الطبيعي

واصلت الليرة التركية تراجعها أمام الدولار قبل اجتماع البنك المركزي التركي لمراجعة السياسة النقدية غدا حيث تشير التوقعات إلى قيام البنك بخفض جديد لأسعار الفائدة.

وأشارت وكالة بلومبرج للأنباء إلى أن سعر الليرة بلغ مساء اليوم 3602ر10 ليرة لكل دولار، بعد أن كانت قد وصلت إلى 4426ر10 ليرة لكل دولار في وقت سابق من تعاملات اليوم.

وبحسب اثنين من المتعاملين في سوق الصرف التركية فإن التراجع الأخير لليرة يأتي نتيجة زيادة الطلب المحلي على الدولار.

ومن المتوقع أن يعلن البنك المركزي يوم الخميس خفض سعر الفائدة الرئيسية بمقدار 100 نقطة أساس إلى 15%  

 ويأتي ذلك في حين أقر وزير الخزانة والمالية التركي لطفي ألوان بأن التضخم في بلاده ليس عند المستوى المنشود "لسوء الحظ".

ونقلت وكالة "بلومبرج" عنه القول في مؤتمر لأسواق رأس المال في اسطنبول :"التضخم يزداد سوءا بسبب أمور تتعلق بالعرض والطلب، كما يتدهور أيضا سلوك التسعير والتوقعات".

وقال :"يتعين أن تختلف السياسة التي يتم تطبيقها لمعالجة كل سبب من الأسباب الجذرية، ولذلك، أعتقد أنه من المهم لكل مؤسسة أن تقوم بدورها في نطاق ولايتها الخاصة".

وأضاف :"بصفتنا وزارة الخزانة والمالية، فإننا نظهر بوضوح إصرارنا في مكافحة التضخم".

وأعلنت هيئة الإحصاء التركية أن معدل التضخم ارتفع في تشرين أول/أكتوبر الماضي بنسبة 89ر19%على أساس سنوي.

وعدل البنك المركزي التركي مؤخرا توقعاته الخاصة بالتضخم لنهاية العام الجاري، حيث قال إنه من المتوقع أن يصل معدل التضخم السنوي إلى 4ر18% بنهاية عام 2021 ، مقابل 1ر14% في توقعات سابقة.
وقرر البنك المركزي التركي في أكتوبر تخفيض معدل الفائدة الرئيسي إلى 16%، بعدما كان خفضه في الشهر السابق بمقدار 100 نقطة أساس إلى 18% .

طباعة Email