تراجع شديد لأسعار النفط عند التسوية وسط مخاوف بشأن التضخم

ت + ت - الحجم الطبيعي

تراجعت أسعار النفط بشدة أمس الأربعاء متأثرة بصعود الدولار بعدما قال الرئيس الأمريكي جو بايدن إن إدارته تبحث عن سبل لخفض تكاليف الطاقة وسط ارتفاع عام في التضخم.

وانخفضت العقود الآجلة لخام برنت والخام الأمريكي في نهاية الجلسة مع إقبال المتعاملين على بيع الأصول المحفوفة بالمخاطر، بما فيها الأسهم والسلع الأولية، وسط توقعات بأن تتخذ البنوك المركزية إجراءات لكبح ارتفاع الأسعار.

وأظهرت بيانات أمس الأربعاء ارتفاع تضخم أسعار المستهلكين في الولايات المتحدة 6.2 بالمئة على أساس سنوي، وهو أسرع معدل في ثلاثة عقود، وقد يدفع البيت الأبيض ومجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) إلى التحرك للتصدي لذلك. وعزز ذلك الدولار الذي عادة ما يتم تداوله في تناسب عكسي مع النفط.

وانخفضت العقود الآجلة لمزيج برنت 2.14 دولار أو 2.5 بالمئة إلى 82.64 دولار للبرميل عند التسوية. كانت العقود قد ارتفعت خلال الجلسة إلى 85.50 دولار قبل أن تتراجع.

وخسرت عقود الخام الأمريكي 2.81 دولار أو 3.3 بالمئة لتسجل 81.34 دولار للبرميل عند التسوية، بعد صعودها إلى 84.97 دولار خلال الجلسة، عندما اقتربت من أعلى مستوى في سبع سنوات بلغته خلال الأسابيع القليلة الماضية.

وارتفعت مخزونات الخام في الولايات المتحدة مليون برميل في الأسبوع المنتهي في الخامس من نوفمبر، مقارنة مع توقعات المحللين بزيادة قدرها 2.1 مليون برميل.

وقال عدد من المحللين إن الأسعار قد تواصل الصعود في الشهور القادمة، غير إنهم أشاروا أيضا إلى أن استمرار الصعود الحالي قد يحفز شركات النفط الصخري على زيادة الإنتاج وهو ما من شأنه أن يعوض زيادة الطلب.

كانت الأسعار قد ارتفعت في الأيام القليلة الماضية وسط توقعات بأن تتمسك منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) ودول أخرى مصدرة رئيسية بسياسة الزيادة التدريجية في الإنتاج.

طباعة Email