العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    النفط يهوي 4% بفعل قيود كورونا

    نزلت أسعار النفط بواقع أربعة بالمئة اليوم الاثنين، لتواصل خسائرها الحادة التي تكبدتها الأسبوع الماضي على خلفية ارتفاع الدولار الأمريكي ومخاوف من احتمال تباطؤ التعافي العالمي للطلب على الوقود بسبب قيود جديدة لمواجهة الجائحة في آسيا، على الأخص في الصين.

    وتضررت المعنويات أكثر جراء تحذير خطير من لجنة تابعة للأمم المتحدة من تغيرات المناخ بعد أن أتت حرائق في اليونان على منازل وغابات وعانت أجزاء في أوروبا من فيضانات مميتة الشهر الماضي.

    ونزلت العقود الآجلة لخام برنت 2.82 دولار أو ما يعادل 4.2 بالمئة إلى 67.88 دولارا للبرميل بحلول الساعة 0930 بتوقيت جرينتش، بعد أن هبطت ستة بالمئة الأسبوع الماضي في أكبر خسارة تتكبدها في أربعة أشهر.

    وتراجعت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 2.85 دولار أو ما يعادل 4.3 بالمئة إلى 65.43 دولار للبرميل، بعد أن انخفضت قرابة سبعة بالمئة الأسبوع الماضي في أكبر تراجع في تسعة أشهر.

    وقال جوردون رامزي المحلل لدى آر.بي.سي في مذكرة "المخاوف بشأن تراجع محتمل للطلب العالمي على النفط عاودت الظهور مجددا مع تسارع معدلات الإصابة بالسلالة دلتا".

    وأشار محللو إيه.إن.زد إلى قيود جديدة في الصين، ثاني أكبر مستهلك في العالم للنفط، كعامل رئيسي يضفي ضبابية على آفاق نمو الطلب.

    وشملت القيود إلغاء رحلات طيران، وتحذيرات صادرة عن 46 مدينة من السفر، وقيود على المواصلات العامة وخدمات سيارات الأجرة في 144 من المناطق الأسوأ تضررا.

    وتباطأ نمو صادرات الصين أكثر من المتوقع في يوليو عقب تفشي الإصابات بكوفيد-19 وسيول، بينما كان نمو الواردات أيضا أبطأ من المتوقع.

    وانخفضت واردات الصين من النفط الخام في يوليو تموز وتراجعت بشدة عن مستوى قياسي في يونيو 2020.

    كما ضغط ارتفاع الدولار الأمريكي لأعلى مستوى في أربعة أشهر مقابل اليورو على أسعار الخام، وذلك بعد تقرير وظائف أمريكي صادر يوم الجمعة جاء أقوى من المتوقع وأثار رهانات على أن مجلس الاحتياطي الاتحادي ربما يتحرك سريعا لتشديد السياسة النقدية في الولايات المتحدة.

    ومن شأن ارتفاع الدولار أن يزيد تكلفة النفط لحائزي العملات الأخرى.
     

    طباعة Email