السجن لأمريكيين بتهمة مساعدة كارلوس غصن على الفرار

ت + ت - الحجم الطبيعي

 قضت محكمة في طوكيو بمعاقبة العسكري السابق بالقوات الخاصة الأمريكية مايكل تايلور بالسجن عامين ومعاقبة ابنه بيتر بالسجن عام وثمانية أشهر بتهمة مساعدة كارلوس غصن، الرئيس السابق لشركة نيسان للسيارات، على الفرار من اليابان حيث كان يواجه اتهامات بمخالفات مالية.

كان تايلور وابنه قد اعترفا بالذنب واعتذرا للمحكمة الشهر الماضي وقالا إنهما يأسفان على دورهما في تهريب غصن من اليابان مختبئا في صندوق على متن طائرة خاصة أقلعت من مطار كانساي.

ولا يزال غصن هاربا في لبنان مسقط رأسه. ولا ترتبط الحكومة اللبنانية باتفاق تسليم مطلوبين مع اليابان.

طباعة Email