بوينج تفصل 65 موظفاً بسبب عنصريتهم

ت + ت - الحجم الطبيعي

فصلت شركة بوينج 65 موظفا واتخذت إجراءات تصحيحية أخرى ضد 53 موظفا آخرين لانخراطهم في سلوكيات باعثة على الكراهية أو عنصرية أو تمييزية.

وذكرت الشركة في تقريرها السنوي للتنوع والشمول الذي صدر يوم الجمعة، إنها أنهت خدمات الموظفين في الفترة بين يونيو 2020 و21 أبريل 2021.

جاء تقرير التنوع الصادر عن شركة بوينج في الوقت الذي واجهت فيه الشركات ضغوطًا متزايدة للتصدي للعنصرية والتمييز في الولايات المتحدة.

وكشفت بوينج في أغسطس الماضي عن "خطة عمل الإنصاف العنصري"، مؤكدة التزامها بالتنوع في التوظيف، ومعالجة حالات التحيز العنصري الواعي وغير الواعي، واستثمار ملايين الدولارات في منظمات العدالة الاجتماعية غير الربحية في جميع أنحاء الولايات المتحدة.

ووفقًا لتقرير الشركة الأخير عن التنوع، فإن 4ر6 % من موظفيها هم من ذوي البشرة السمراء، في حين أن 8ر68 % من البيض. ويمثل الموظفون من أصل إسباني 7 % من القوة العاملة، ويمثل الموظفون الآسيويون 2ر14 %.

كما جاء في التقرير أن النساء يمثلن حاليًا 9ر22% من عمالتها الأمريكية، و 2ر22 % من المديرين و 6ر16 % من المهندسين في الشركة.

وتهدف بوينج إلى زيادة معدل تمثيل الموظفين السود في قوتها العاملة في الولايات المتحدة بنسبة 20 في المئة بحلول عام 2025.

طباعة Email