الذهب يعتلي قمة أكثر من شهر مع تراجع عوائد السندات

ارتفع الذهب إلى ذروته فيما يربو على شهر اليوم الخميس مع تراجع عوائد سندات الخزانة الأمريكية رغم بيانات أفضل من المتوقع لاقتصاد الولايات المتحدة، مما دفع المستثمرين صوب المعدن كملاذ آمن في مواجهة تضخم محتمل في المستقبل.

وبحلول الساعة 1749 بتوقيت غرينتش، كان السعر الفوري للذهب مرتفعا 1.8 بالمئة إلى 1766.50 دولار للأوقية (الأونصة) بعد أن صعد في وقت سابق إلى 1769.37 دولارا، أعلى مستوى له منذ 26 فبراير.

وصعدت عقود الذهب الأمريكية الآجلة 1.8 بالمئة ليتحدد سعر التسوية عند 1766.80 دولار.

وقال جيفري سيكا، مؤسس سيركل سكويرد للاستثمارات البديلة، "تضخم هائل يلوح في الأفق بلا ريب، والذهب أفضل أصل يمكن تملكه في وقت نرى فيه ما أعتبره مستويات تضخم تاريخية."

وارتفعت الفضة 1.8 بالمئة مسجلة 25.86 دولار للأوقية. وزاد البلاديوم 2.1 بالمئة ليصل إلى 2733.75 دولار، بعد أن بلغ في وقت سابق ذروته منذ 28 فبراير شباط 2020 عند 2760.53 دولار. وتقدم البلاتين 2.3 بالمئة إلى 1197.91 دولارا للأوقية.

كلمات دالة:
  • الذهب،
  • الخزانة الأمريكية،
  • سندات الخزانة الأمريكية،
  • تراجع،
  • عوائد السندات
طباعة Email