الذهب يتراجع عن أعلى مستوى في أكثر من أسبوعين

تراجع الذهب واحدا بالمئة اليوم الخميس، لينزل عن أعلى مستوى في أكثر من أسبوعين، إذ قوض صعود عوائد سندات الخزانة الأمريكية وارتفاع الدولار الإقبال على المعدن الذي يُعتبر ملاذا آمنا.

وهبط الذهب في المعاملات الفورية 0.9 بالمئة إلى 1728.51 دولار للأوقية (الأونصة) بحلول الساعة 1139 بتوقيت جرينتش، بعد أن لامس أعلى مستوياته منذ أول مارس عند 1755.25 دولارا.

غير أن العقود الأمريكية الآجلة للذهب زادت 0.2 بالمئة إلى 1739.90 دولارا للأوقية.

وقال المحلل لدى كومرتس بنك كارستن فريتش "العامل المعاكس الرئيسي للذهب في الوقت الراهن هو صعود عوائد السندات. هذه أيضا علامة على أن سوق السندات تفقد الأمل والثقة في قدرة مجلس الاحتياطي الاتحادي ورغبته في مواجهة التضخم".

وأضاف "لكن هذا أيضا سيكون بدوره شديد الإيجابية بالنسبة للذهب على المدى الطويل".

ارتفعت عوائد سندات الخزانة الأمريكية القياسية لأجل عشر سنوات إلى 1.74 بالمئة للمرة الأولى منذ يناير  2020، في حين تقدم الدولار 0.3 بالمئة أمام عملات منافسة.

وقال مجلس الاحتياطي الاتحادي أمس الأربعاء إن الاقتصاد الأمريكي على مسار تحقيق أسرع نمو في نحو 40 عاما، بينما أكد مجددا موقفه باتباع سياسة نقدية فائقة التيسير في ظل ارتفاع متوقع وإن كان مؤقتا في التضخم.

وقال إليا سبيفاك محلل العملة لدى ديلي فيكس "إن مجلس الاحتياطي الاتحادي يزداد تفاؤلا وهذا لا ينذر بخير للذهب ويشير إلى أن الاتجاه النزولي من المرجح أن يستمر".

وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، صعد البلاديوم 2.4 بالمئة إلى 2631.09 دولار للأوقية، ليواصل ارتفاعه لأعلى مستوى منذ الثاني من مارس آذار العام الماضي.

خفضت نورنيكل الروسية، أكبر منتج للبلاديوم، يوم الثلاثاء توقعاتها للإنتاج بسبب تشبع بالمياه في منجمين في سيبيريا.

ونزلت الفضة 0.7 بالمئة إلى 26.15 دولار للأوقية وتراجع البلاتين 0.5 بالمئة إلى 1207.47 دولارا.

طباعة Email