الماس يستعيد بريق ما قبل الجائحة بين 2022 و2024

توقع تقرير موله مركز أنتويرب العالمي للألماس أن يتعافى الطلب على الحُلي المصنعة من الحجر الكريم ليعود إلى مستويات ما قبل الجائحة بين 2022 و2024، في انتعاش ستقوده الصين.

قال التقرير الذي أعدته مجموعة باين للاستشارات إن تعافي الطلب على الماس سيختلف وفقا لسياسات الإغلاق الشامل والدعم الحكومي وإلى أي مدى سيتمكن التجار من التحول إلى البيع عبر الإنترنت.

وأشار إلى أن قطاع الماس كان يعاني بالفعل من ضغوط قبل 2020 لكنها تفاقمت بسبب الجائحة، غير أنه في وضع جيد للتعافي.

وتوقع أن يتعافى الطلب على الماس في الصين تعافيا كاملا في العام الجاري، بينما لن يتعافى في الهند قبل نهاية 2023 أو 2024، أما في الولايات المتحدة فالموعد المتوقع بين 2022 و2023.

وقدر التقرير أن إنتاج الماس تراجع 20 بالمئة في 2020 بينما هوت مبيعات الماس الخام 33 بالمئة، بعد أن انخفضت 18 بالمئة على أساس سنوي في 2019، وعزا التقرير هذا التراجع إلى محاولة أصحاب المناجم مواجهة هبوط الطلب بالحد من الإمدادات لدعم الأسعار.

طباعة Email