الذهب والفضة يتراجعان مع ارتفاع الدولار لذروة شهرين

انخفضت أسعار الذهب والفضة اليوم الخميس إذ أثر ارتفاع الدولار سلبا على جاذبيتهما، بينما يترقب المستثمرون إقرار حزمة تحفيز ضخمة في الولايات المتحدة وتوقعات بنك إنجلترا المركزي بشأن السياسات.

ونزل الذهب في المعاملات الفورية 0.6 بالمئة إلى 1822.81 دولار للأوقية (الأونصة).

وتراجعت العقود الأمريكية الآجلة للذهب 0.7 بالمئة إلى 1822.90 دولار.

وهبطت الفضة 1.1 بالمئة إلى 26.56 دولار. ونزلت الأسعار منذ بلغت أعلى مستوى في ثماني سنوات تقريبا عند 30.03 دولار يوم الاثنين مع تلاشي موجة صعود قادتها منشورات على وسائل التواصل الاجتماعي.

وقال مايكل مكارثي كبير إستراتيجي السوق لدى سي.إم.سي ماركتس "التحركات في الفضة هي مضاربات إلى حد كبير وأصبح من الواضح أنه ليس لها تأثير دائم".

وقال مكارثي إن الدولار عند ذروة شهرين يضغط على أسعار المعادن النفيسة مضيفا أن "متابعة البنوك المركزية هي الأساس الآن...".

ومن المقرر أن يعلن بنك إنجلترا عن قراره بشأن السياسات بحلول الساعة 1200 بتوقيت جرينتش.

وقال هاريش ف مدير أبحاث السلع الأولية لدى جيوجيت للخدمات المالية إن تحركات المضاربة في الآونة الأخيرة في الفضة تتلاشى تدريجيا إذ أن الأسعار لم تستطع تجاوز مستوى أعلى من 30 دولارا، بيد أن زيادة الطلب من القطاع الصناعي يمكن أن تعزز الأسعار مجددا.

كما يركز المستثمرون على خطة للتخفيف من تداعيات كورونا بقيمة 1.9 تريليون دولار، أقرها مجلس النواب الأمريكي بدون دعم من الجمهوريين.

وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، نزل البلاتين 1.4 بالمئة إلى 1086.12 دولار للأوقية وخسر البلاديوم 0.5 بالمئة إلى 2262.68 دولار.
 

طباعة Email