عبر استراتيجية من 6 محاور

تطوير سوق رأس المال الإسلامي خلال 4 سنوات

قال الدكتور عبيد سيف الزعابي الرئيس التنفيذي لهيئة الأوراق المالية والسلع، إن الهيئة تعكف على تنفيذ استراتيجية تطوير سوق رأس المال الإسلامي من خلال 6 محاور رئيسية جار العمل على تنفيذها بشكل فعّال من خلال مراحل محددة.

وأضاف الزعابي في حوار مع «البيان الاقتصادي»، أن الاستراتيجية تتضمن إصدار تشريعات جديدة وتعديلات على أنظمة حالية حيث يجري العمل على إصدار ضوابط صناديق الاستثمار المتوافقة مع الشريعة الإسلامية، وإصدار ملحق لنظام الإفصاح الحالي وذلك عن الإفصاح الإضافي للمنتجات الإسلامية، وتنظيم عقود التحوط المتوافقة مع الشريعة وتحديث نظام الصكوك.

وأكد الدكتور عبيد الزعابي أن إنشاء سوق رأسمال إسلامي في الدولة سيوفر منتجات وخدمات وآليات سوق تتوافق مع الشريعة الإسلامية وتوفر خليطاً من العائد والمخاطر يعمل على جذب الاستثمارات ويساهم في تطوير قطاع الأوراق المالية وزيادة نمو الناتج القومي والاقتصاد الوطني.

وتوقّع الرئيس التنفيذي لهيئة الأوراق المالية والسلع أن تقوم الأسواق بوضع أنظمة لإدراج وتداول الأوراق المالية وعقود التحوّط المتوافقة مع الشريعة الإسلامية بالتنسيق مع الهيئة، إلى جانب تحديث أنظمة التداول والتقاص والتسوية فيما يتعلق بالتعامل مع المنتجات الإسلامية، وتطوير مؤشرات استثمارية للأوراق المالية الإسلامية بحيث يتضمن ذلك تطوير التكنولوجيات وتسويق المنتجات المالية وخلق الزخم والسيولة..

 

لمتابعة الحوار اقرأ:

ـــ 6 محاور لتطوير سوق رأس المال الإسلامي

تعليقات

تعليقات