15 % حصة «أبوظبي التجاري» من الخدمات المصرفية

ثالث أكبر بنك في الإمارات يرى النور اليوم

يدخل الاندماج بين بنكي «أبوظبي التجاري» و«الاتحاد الوطني» حيز التنفيذ اليوم، ومن ثم الاستحواذ على «مصرف الهلال» لخلق ثالث أكبر بنك في الدولة، كما يبدأ اليوم التداول على السهم الجديد في سوق أبوظبي، ويكون يوم أمس آخر تداول على أسهم «الاتحاد الوطني».

ويسفر الاندماج عن إنشاء ثالث أضخم بنك في الدولة بمليون عميل، و15% من الخدمات المصرفية في الدولة و21% من القروض لغير المؤسسات، و16% من الودائع، ويقدر إجمالي أصول البنك بنحو 423 مليار درهم، وتصل قيمة الودائع 285 مليار درهم، وتبلغ القروض والسلفيات للعملاء 265 مليار درهم.

وبحسب تعميم لسوق أبوظبي، فإن السعر المرجعي لتداول سهم «بنك أبوظبي التجاري» في 1 مايو هو سعر إغلاق السهم في جلسة تداول أمس الثلاثاء، حيث يخضع السعر لحدود تغيير الأسعار المعمول بها لدى السوق (15% ارتفاعاً و10% انخفاضاً).

وأغلق أمس سهم «أبوظبي التجاري» عند مستوى 9.88 دراهم متراجعاً 1.2% بتداولات قياسية تخطت قيمتها 828.9 مليون درهم، فيما أقفل سهم «الاتحاد الوطني» عند 5.85 دراهم منخفضاً 0.85% بسيولة تجاوزت 107.6 ملايين درهم.

وعززت التداولات النشطة على سهمي أبوظبي التجاري والاتحاد الوطني من سيولة سوق أبوظبي ، حيث ارتفعت سيولة السوق لأعلى مستوياتها في 2019، لتصل إلى 1.15 مليار درهم. وأسهمت تداولات سهم أبوظبي التجاري بنحو 72 % من إجمالي السيولة، لتصل إلى 828.975 مليون درهم، من خلال التداول على 83.11 مليون سهم، ليتراجع أداء السهم بنحو 1.20% إلى مستوى 9.88 دراهم.

وأعلن مصرف الإمارات المركزي أنه مع دمج بنك أبوظبي التجاري وبنك الاتحاد الوطني اعتباراً من اليوم، ولن يصبح الأخير مساهماً في عمليات تحديد الإيبور. وقال: «سيكون آخر موعد لتقديم الطلبات من قبل بنك الاتحاد الوطني هو 30 أبريل 2019».

اقرأ ايضاً

الأسهم تنهي أبريل بسيولة مليارية بدعم «أبوظبي التجاري»

طباعة Email
تعليقات

تعليقات