توقع نمو الإقراض ٥ ٪ العام المقبل

عبدالعزيز الغرير: آلية موحدة في البنوك لشكاوى العملاء

توقع عبد العزيز الغرير، رئيس اتحاد مصارف الإمارات، استقرار نمو قطاع البنوك في الدولة بعيداً عن الطفرات والمفاجآت، مرجحاً أن تنمو أرباح البنوك بنسبة تتراوح بين 5 - 10% والإقراض بنسبة 5% تقريباً خلال العام المقبل، كاشفاً عن الانتهاء من وضع آلية موحدة لمعالجة شكاوى العملاء على مستوى القطاع المصرفي، تم اعتماده من مصرف الإمارات المركزي للتطبيق عبر جميع بنوك الدولة، موضحاً أنه سيكون هناك بروتوكول في البنوك لتقييم شكوى العميل والتعامل معها وتحديد ضرورة تصعيدها للمركزي.

وأكد في تصريحات صحفية على هامش «الملتقى المصرفي في منطقة الشرق الأوسط 2018» الذي انطلقت دورته السادسة بدبي أمس تحت شعار «القطاع المصرفي بعد 10 سنوات»، أنه رغم التحديات الإقليمية والتقلبات التي تشهدها الأسواق، بقي القطاع المصرفي الإماراتي مستقراً، كما استمر في تحقيق نمو ثابت وبمعدل متوسط. وبلغ إجمالي أصول القطاع المصرفي 763 مليار دولار في نهاية سبتمبر 2018، لتحافظ الإمارات على مكانتها أكبر قطاع مصرفي في العالم العربي.

وقال الغرير: إن المحفظة الذكية وهي إحدى مبادرات الاتحاد لتمكين المستهلكين من الدفع بواسطة الهاتف المحمول والمتوقع إطلاقها الربع الثاني العام المقبل، ستخفض من استخدام النقود الورقية المتداولة وقيمتها نحو 68 مليار درهم بنسبة 50% خلال 5 سنوات، وستوفر على الاقتصاد نحو 250 مليون درهم أو 4% سنوياً من تكلفة التعامل بالنقد.

اقراء ايضاً

10 % نمواً في أرباح بنوك الإمارات العام المقبل

طباعة Email