فولكس فاغن تؤجل مشروع بناء مصنع جديد للسيارات الكهربائية في ألمانيا

ت + ت - الحجم الطبيعي

تواجه مجموعة فولكس فاغن الألمانية للسيارات مشكلات في مساعيها الطموح، لتحل محل شركة تسلا الأمريكية كرائد لإنتاج السيارات الكهربائية.

ونقلت وكالة أنباء بلومبرغ، اليوم، عن مصدر مطلع أن الرئيس التنفيذي لفولكس فاغن، أوليفر بلومه، يعتزم تأجيل مشروع السيارة الكهربائية «ترينيتي» الذي كان مقرراً البدء في إنتاجها اعتباراً من 2026، إلى نهاية العقد الحالي، وذلك لعدم توافر برامج جديدة في الوقت المناسب.

وأضاف المصدر، الذي طلب عدم الإفصاح عن هويته نظراً لخصوصية المناقشات، أن فولكس فاغن ربما تلغي خططاً لبناء مصنع للسيارات الكهربائية في ألمانيا بقيمة ملياري يورو.

وتعقد هذه التأخيرات مساعي فولكس فاغن للحاق بركب تسلا، وتكشف عن حجم التحديات التي تواجه إصلاح أكبر شركة تصنيع سيارات في أوروبا، من إعادة تجهيز المصانع وإصلاح برامج السيارات التي كانت أصابت قائدي السيارات الكهربائية بإحباط.

وقالت فولكس فاغن للعمال، في خطاب داخلي، إن الشركة «تنتهز الفرصة حالياً للنظر إلى كل المشاريع والاستثمارات والتحقق من جدواها». وقد رفض متحدث باسم المجموعة الإدلاء بتعليق على ذلك.

يُذكر أن بناء المصنع الجديد بالقرب من المقر الرئيس لفولكس فاغن في مدينة فولفسبورغ كان مقرراً له أن يبدأ العام المقبل، على أن يتم بدء إنتاج أول موديلات ترينتي اعتباراً من عام 2026.

وكان قرار إضافة موقع لإنتاج علامة جديدة جزءاً من جهود الرئيس التنفيذي السابق هربرت ديس الرامية إلى جعل السيارات الكهربائية أسرع وأكثر كفاءة.

طباعة Email