شراكة بين "فولفو" و"لومينار" لتطوير تكنولوجيا القيادة الذاتية للسيارات

أعلنت شركة "لومينار تكنولوجيز" الأمريكية الدخول في شراكة مع شركة صناعة السيارات السويدية فولفو كارز، لاستخدام وحدات الاستشعار عن بعد التي تطورها الأولى في تصميم السيارة "سكلابل بروداكت أركيتشر2" (إس.بي.أيه2) التي تعتزم فولفوو طرحها  عام 2022.

كما تعتزم الشركتان استكشاف إمكانية استخدام  وحدات الاستشعار لتحسين  أنظمة مساعدة السائق المتقدمة في المستقبل. يذكر ان وجود وحدات استشعار في سيارات فولفو حاليا هو أمر قياسي.

وأشار موقع أوتوموتيف نيوز المتخصص في موضوعات السيارات إلى أن فولفو أكدت تحالفها مع لومينار منذ عامين.

كما حصلت فولفو على حق زيادة حصتها الصغيرة في لومينار، مضيفة أن هذا نبأ سار ليس فقط بالنسبة لشركة لومينار وإنما  بالنسبة لمستقبل عملاء فولفو والذين يريدون الاستفادة من نظام الاستشعار المتقدم إيريس الذي تطوره لومينار في سياراتهم.

ويتولى حاليا فرق من المهندسين في مراكز الأبحاث والتطوير في بالو التو وكاليفورنيا وأورلاندو وفلوريدا بقيادة كريستوف شرودر نائب رئيس فولفو والرئيس السابق لإدارة الأبحاث والتطوير في فرع مرسيدس بنز الألمانية  بأمريكا الشمالية، تطوير تكنولوجيا جديدة تجمع بين نظام الاستشعار إيريس الخاص بشركة لومينار ونظام مساعدة السائق المتقدمة من فولفو.

ويتيح نظام إيريس الذي يتكون من معدات وتطبيقات معقدة التحكم في السيارة أثناء السير على الطرق السريعة دون الحاجة إلى إمساك السائق  بعجلة القيادة. في حين تتيح تقنية نظام مساعدة السائق المتقدم الأقل تكلفة القيام ببعض مهام القيادة الذاتية مثل إيقاف السيارة في حالة الطوارئ، وتغيير اتجاهها.  

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات