نواب بريطانيون يخشون خطط نيسان إلغاء تصنيع إحدى سياراتها في البلاد

 أعرب نواب بريطانيون السبت عن "انزعاجهم" الكبير إزاء تقارير صحافية أشارت إلى اعتزام شركة نيسان اليابانية لصناعة السيارات إلغاء خططها لتصنيع سيارة دفع رباعي في مصنعها في بريطانيا على الرغم من تلقيها تطمينات من لندن.

ومن المقرر أن تعلن نيسان الاثنين أنها غيّرت خططها لتصنيع سيارات "اكس تريل" في مصنعها في مدينة سندرلاند في شمال شرق انكلترا، حسبما أفادت شبكة سكاي نيوز.

وكتبت النائبة بريدجيت فيليبسون على تويتر أن التقارير "تمثل أخبارا مزعجة للغاية لاقتصاد شمال شرق البلاد .. إذ إنّ الكثير من الوظائف وسبل المعيشة تعتمد على نجاح نيسان".

وتعد شركة السيارات اليابانية العملاقة من أكبر المشغّلين في المنطقة، وهي قوة صناعية سابقة تعاني عقودا من التدهور الاقتصادي، وقد صوّتت لمصلحة بريكست في شكل كبير.

وقالت النائبة جولي إليوت إنّ خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي لعب "دورا حتميا" في القرار، مضيفة أنّ "لا شيء من ذلك يفضي إلى تشجيع الاستثمار التجاري في هذا البلد".

وتوظف نيسان ما يقرب من 7 آلاف شخص في المصنع الذي ينتج سيارات منذ العام 1986.

ومن غير المحتمل أن يؤثر القرار على العمل القائم بالفعل في المصنع، كما من المتوقع أن يكون تأثير القرار على الوظائف ضئيلا.

وحذّرت شركات عملاقة أخرى متعددة الجنسيات، بما فيها شركة إيرباص الاوروبية لصناعة الطائرات، هذا الأسبوع من أن الوظائف البريطانية يمكن أن تتضرر في حالة حدوث نتيجة غير مؤاتية لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات