«أرامكو» و«ساينوبك» تعتزمان بناء مجمع للتكرير والبتروكيماويات في الصين

ت + ت - الحجم الطبيعي

تعتزم شركتا الطاقة الحكوميتان أرامكو السعودية والنفط والكيماويات الصينية ساينوبك بناء مجمع جديد للتكرير والبتروكيماويات في جنوب شرق الصين من المقرر أن يبدأ عملياته بنهاية عام 2025.

وقالت أرامكو، في بيان أول من أمس، إن الشركتين وقعتا اتفاقاً لبناء المجمع في مدينة جولي بمقاطعة فوجيان، الذي سيشمل مصفاة تكرير بطاقة 320 ألف برميل يومياً ومجمع تكسير للبتروكيماويات بطاقة 1.5 مليون طن سنوياً. ولم تكشف عن رقم استثماري للمشروع.

ووقَّعت أرامكو وساينوبك وسابك مذكرة تفاهم لدراسة الجدوى الاقتصادية والفنية لتطوير مجمع بتروكيماويات جديد يتم دمجه مع المصفاة القائمة في ينبع بالمملكة العربية السعودية.

وقال محمد القحطاني، النائب الأعلى لرئيس التكرير والمعالجة والتسويق في أرامكو: "تمثل هذه المشاريع فرصة للمساهمة في قطاع التكرير والمعالجة والتسويق الحديث والفعال في كل من الصين والمملكة".

وأضاف: "أنها تدعم أيضاً التزامنا على المدى الطويل بأن نظل مورداً موثوقاً للطاقة والمواد الكيميائية لأكبر اقتصاد في القارة الآسيوية".

وتسعى أرامكو لتوسيع قدراتها في تحويل السوائل إلى مواد كيميائية لتصل إلى 4 ملايين برميل يومياً بحلول عام 2030.

وتقوم أرامكو وساينوبك بتشغيل شركة مصفاة ينبع أرامكو ساينوبك للتكرير (ياسرف)، وهي مصفاة تبلغ طاقتها 400 ألف برميل في اليوم وتقع في ينبع.

طباعة Email