السعودية تبدأ تطبيق "وثيقة النقل" الإلكترونية

ت + ت - الحجم الطبيعي

 أعلنت الهيئة العامة للنقل السعودية بدء العمل ، اليوم الأحد، بوثيقة نقل للمرخصين في مزاولة نشاط نقل البضائع على الطرق البرية لمن ينقل مواد البناء والمعادن الناتجة من أعمال التعدين أو التحجير، من خلال بوابة "نقل" إلكترونية.

ووفق وكالة الأنباء السعودية ( واس) اليوم ، ستسهم هذه الوثيقة في رفع جودة الخدمة وتعزيز سلامة النقل، كما تُتيح الاطلاع على تفاصيل عملية النقل لضمان حفظ الحقوق لجميع المعنيين من مزودي الخدمات والمستفيدين.

وأوضحت  الهيئة أن "وثيقة النقل" ، التي يمكن للمرخصين في هذه الأنشطة إصدارها من خلال بوابة نقل الإلكترونية التابعة للهيئة تحتوي على بيانات تفصيلية مهمة، كبيانات المرسل والمُرسل إليه، ومعلومات الشحنة، وجدول المنقولات، وتفاصيل أجور النقل، وكذلك تفاصيل الرحلة وبيانات الناقل.

وأشارت إلى أن الوثيقة تتضمن أيضاً بيانات المرخصين، كما تمكّنهم من الاطلاع الفوري على الوثائق، والتحقق من معلومات الشحنات وحالتها إلكترونيًا، حيث أن الربط الإلكتروني للمنشآت ببوابة "نقل" يهدف إلى مراقبة وضبط جودة الخدمات المقدمة وإدارة عمليات النقل ورفع كفاءتها، وتنظيم العلاقة التعاقدية ما بين أطراف عملية النقل.

ووفق الهيئة ، سيسهم الربط الإلكتروني ببوابة نقل والتسجيل في خدمة (توثيق حمولة) في زيادة مستوى الشفافية للبيانات، وضمان التعامل مع ناقلين مرخصين ومطابقين لاشتراطات الأمن والسلامة.

وتأتي هذه الخطوة ضمن جهود الهيئة العامة للنقل في أتمتة خدماتها وتعظيم الاستفادة من دور التقنية في إكمال رحلة التحول الرقمي، وتحقيق المزيد من التقدم والتطور لخدمات النقل.

وتعد وثيقة النقل الإلكترونية خطوة مهمة نحو تنظيم عمليات النقل في نشاط نقل البضائع ووسطاء الشحن على الطرق البرية في المملكة، وتُهيئ القاعدة الأساسية لعمليات وخدمات النقل ومواكبة كل التغيرات والتطورات في القطاع اللوجستي.

 

طباعة Email