بنوك مصرية تخفض حدود السحب بالدولار

ت + ت - الحجم الطبيعي

قلَّصت بنوك مصرية حدود سحب العملات الأجنبية من حسابات العملاء بالعملة المحلية، وذلك مع سعيها للحفاظ على الدولارات في ظل شح في النقد الأجنبي.

وبرغم عدم إعلان قواعد شاملة في القطاع، فقد أرسل عدد من البنوك إخطارات للعملاء أصحاب الحسابات بالعملة المحلية الجنيه بقيود جديدة لتقليص المبالغ المتاح سحبها سواء قبل السفر أو عند استخدام بطاقات الخصم أو الائتمان في الخارج.

وتكافح مصر نقصاً في الدولار تفاقم بسبب تداعيات الحرب في أوكرانيا، أدى إلى الضغط على العملة وتباطؤ حاد في الواردات.

وقال مصدران في بنك إتش.إس.بي.سي مصر إن البنك قلَّص، اعتباراً من بداية أكتوبر، الحد الأقصى للسحب عند السفر إلى 1500 دولار من خمسة آلاف، كما قلَّص الحد الأقصى للسحب بالعملات الأجنبية خارج مصر إلى خمسة آلاف دولار شهرياً من عشرة آلاف.

وقال مصدر في البنك التجاري الدولي إن البنك يوفر حالياً ما بين ألف دولار وألفي دولار للعميل عند السفر بناء على حجم الحساب، وذلك بعدما كان يوفر في السابق عشرة آلاف دولار لكل عميل.

وذكر المصدر أنه نظراً لشح الدولار محلياً، كان بعض العملاء يودعون أموالاً بالعملة المحلية لكي يقوموا بسحبها في الخارج بالعملة الأجنبية بالأسعار الرسمية.

وخفض بنك مصر حد السحب في الخارج إلى 1500 دولار، وترك البنك المركزي العملة تنخفض تدريجياً بعد خفض حاد في قيمتها في مارس.

وتتفاوض مصر على تمويل جديد من صندوق النقد الدولي، الذي دعا إلى سياسة سعر صرف أكثر مرونة.

طباعة Email