السماح لثلاثة من طاقم سفينة جنحت في قناة السويس بمغادرتها

قالت الشركة التي تدير سفينة الشحن إيفر جيفن التي جنحت في قناة السويس الشهر الماضي إنه سيتم السماح لثلاثة من أفراد طاقمها بالعودة لبلادهم.

والسفينة راسية في بحيرة بين قطاعين من القناة منذ إعادة تعويمها يوم 29 مارس، ويدور حولها نزاع قانوني بشأن تعويضات بقيمة 916 مليون دولار تطالب بها هيئة قناة السويس من الشركة اليابانية المالكة للسفينة.

وقال إيان بفريدج الرئيس التنفيذي لشركة برنهارد شولت شيب مندجمنت التي تدير السفينة "لا تزال أولويتنا الأولى هي سلامة طاقمنا. نحن على اتصال مستمر معهم ومع أسرهم، ونقدم كل الدعم الممكن".

وأضاف "وبينما نحن نأمل أن تتمكن السفينة وطاقمها من استكمال الرحلة في أقرب وقت، نشعر بالفخر الشديد بربان السفينة وطاقمها الذين قاموا وما زالوا يقومون بواجباتهم على أكمل وجه وباحترافية بالغة في ظل ظروف صعبة".

وقالت الهيئة إن اثنين آخرين من أفراد الطاقم غادرا السفينة في وقت سابق هذا الشهر لظروف شخصية ملّحة.

طباعة Email