"هينكل" الألمانية تتيح العمل من المنزل لتوفير الغاز

ت + ت - الحجم الطبيعي

تدرس شركة "هينكل" الألمانية لتصنيع السلع الاستهلاكية إعادة إتاحة العمل من المنزل بصورة أكبر، على نحو مؤقت، من أجل توفير استهلاك الغاز.

وقال رئيس الشركة، كارستن كنوبل، في تصريحات لصحيفة "راينيشه بوست" الألمانية الصادرة اليوم السبت: "يمكننا بعد ذلك خفض درجة الحرارة في المكاتب بشكل كبير، بينما يمكن لموظفينا في المنازل الحصول على التدفئة في النطاق الطبيعي".

وذكر كنوبل أنه يمكن للشركة استخدام المزيد من الفحم والنفط في محطة توليد الكهرباء المملوكة لها بدوسلدورف، والتي تعمل حاليا بالغاز بشكل أساسي.

وقال: "مقارنة بالتشغيل الحالي، يمكننا توفير ما يقرب من ثلث الغاز"، موضحا أن الشركة لا تزال تنتظر الموافقة من الوكالة الاتحادية للشبكات.

وفي ضوء تحديات أزمة الطاقة المتوقعة خلال فصل الشتاء المقبل، قال كنوبل: "أنا متفائل بأننا نستطيع اجتياز هذا الأمر"، مؤكدا ضرورة توفير أكبر قدر ممكن من الغاز بحلول الشتاء حتى تمتلئ صهاريج التخزين بشكل كافٍ.

وأعلن كنوبل أن شركته تعتزم شطب حوالي 300 وظيفة في ألمانيا بحلول نهاية عام 2023 في إطار إعادة تنظيم قسم السلع الاستهلاكية، وهو ما يعادل حوالي 15% من إجمالي 2000 وظيفة تعتزم الشركة شطبها على مستوى العالم في إطار الدمج بين قسم المنظفات وقسم العناية بالجسم.

وأكد أن الشركة ستحاول خلال ذلك تجنب تسريح العمال لأسباب تشغيلية.

 

طباعة Email