روائع «الموضة العربي» تعانق قصص الثقافات

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

تميزت عروض أزياء اليوم الثاني من أسبوع الموضة العربي بحي دبي للتصميم بإيقاعها الرومانسي والعودة إلى الجذور ليسرد عبر تنوع المصممين المشاركين قصصاً تغازل الثقافات في قوالب معاصرة ومتناغمة في عناصرها، انطلاقاً من الخطوط الفنية ذات اللمسة الأنثوية والتي حافظت على رصانتها وتألقها الأخاذ ترتكز على الأشكال والأحجام زينتها الفخامة والشمولية العاشقة لثورة الألوان البراقة وبوفرة التصاميم الاستثنائية في حبكتها ومشاهدها مجسدة الإبهار في الفكرة والمضمون.

زخارف

وكعادته دائماً قدم المصمم العالمي اماتو المقيم في دبي عرضاً درامياً مكتمل العناصر المسرحية بداية من الحبكة، ومروراً بالمؤثرات الصوتية وانتهاء بمجموعته لخريف وشتاء 2022 ـ 2023 التي ارتكزت على اللون الأسود فقط وتميزت بزخارف مصنوعة يدوياً مما يدعو الأذهان إلى الطابع الرومانسي للأزياء الهندية القديمة.

في حين صحبت المصممة والإخصائية النفسية السابقة البولندية دوروتا غولدبوينت جمهور العرض الثاني من فعاليات أسبوع الموضة العربي في رحلة في أحضان الطبيعة وكأنها تذكر الحاضرين بموطنها من خلال بهجة الألوان والتصميم التي تبعث على الإشراق والإيجابية في حضور أقمشة الحرير والأورجانزا التي نسجت أكتافاً منحوتة وتفاصيل أسطورية للريش، وأكدت في حديثها مع «البيان» أنها حاولت عبر تصاميمها التي تعرض للمرة الأولى على منصة أسبوع الموضة العربي بدبي أن تنقل «القوة الداخلية» لتصاميم موسم الخريف والشتاء، وتأثيره النفسي على المرأة، فالروح الأنثوية الواعية والطموحة هي المحرك الأساسي لتمكينها وتقدمها في المجتمع.

حقبة الأربعينات

وخلال العرض الثالث من فعاليات اليوم الثاني لأسبوع الموضة العربي استحضرت المصممة العالمية الرومانية جورجيانا ستافروسيتو أجواء هوليوود القديمة بتشكيلة خريف وشتاء من إطلالات السجادة الحمراء التي تتحدث إلى امرأة تتطلع إلى حديث الذات والتعبير عن قدراتها وإمكانياتها، عبر مجموعتها المرتكزة على تفاصيل وقوالب رومانسية رشيقة تعود إلى حقبة الأربعينات مطعمة بالكريستال والتطريز الرقيق حول خطوط الأكتاف والعنق، وعن مجموعتها الجديدة المكونة من 25 تصميماً.

ومن جانب آخر أشعل المصمم الفلبيني ريان فرنانديز منصة العرض الرابع عبر تصاميمه الاحتفالية الغارقة في لوحة من الألوان والزينة والتقنيات المبتكرة مدفوعاً بحبه للحرف اليدوية الفلبينية التقليدية، وهو يقوم مرة أخرى ببناء تصور لخزانة أيقونة للمرأة المعاصرة والتي تحوي قطعاً متعددة من فساتين وأطقم الهوت كوتور بألوان الأخضر الفلوريسنت وظلال زرقاء بنسيج وتفاصيل يدوية شديدة التعقيد والبهاء، وعلى إيقاع تصاميم شوارع الموضة أطلت تصاميم المصمم وطالب الباليه السابق فيكتور وينسانتو خلال العرض الخامس على المنصة لتعديد سرد موضة البانك من ابتكاره الخاص فتميزت المجموعة المكونة من 22 قطعة بالأربطة الغير المتكافئة، والأزرار، والشبكات، والسلاسل بالظهور الأول للمصمم في دبي وبلغ العرض ذروته بإطلالة سوداء بالكامل.

ومن وحي القصص الخيالية نسجت المصممة الأردنية فرح بسيسو التي تتخذ من دبي مقراً لها إطلالات العرض السادس والمستوحاة من حدائق لندن ونباتاتها ورائحتها، حيث تدعو تصاميمها 28 إلى التأمل في جمال الطبيعة عبر لوحة الألوان التي زينت كل قطعة بزخارف القصص الخيالية، مما شجعنا جميعاً على إلقاء نظرة أبعد من الواقع والحلم. تتميز المجموعة التي أطلق عليها اسم «Fallen Rose»، بألوان نابضة بالحياة لتناسب جميع أنواع الجسم. وأشارت المصممة فرح إلى أن «المجموعة تمثل القوة، فضلاً عن شخصيات شجاعة وإيجابية متجذرة في كل من التقاليد والأيديولوجيات الليبرالية».

طباعة Email