دبي تستعد لاستضافة النسخة الثانية من أسبوع الموضة في الشرق الأوسط نوفمبر المقبل

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

 يستعد أسبوع الموضة في الشرق الأوسط للعودة إلى دبي بنسخته الثانية وبحلة جديدة في شهر نوفمبر المقبل، بعد النجاح الباهر الذي شهدته النسخة الأولى من أسبوع الموضة في الشرق الأوسط في شهر مارس الماضي مع البروفيسور جيمي تشو أوبي والذي أذهل الجمهور بتصاميمه الرائعة ومجموعة فساتين الزفاف الخاص به من أتيليه كوتور، تعدكم النسخة الثانية برفع المعايير الدولية للأزياء عن طريق استقطاب مجموعة جديدة من أشهر مصممي الموضة والأزياء الفاخرة في العالم.

 

1993

 

وسيستضيف أسبوع الموضة لهذه النسخة المصمم العالمي عزرا سانتوس وهو في الأصل من دولة الفلبين، وانتقل عزرا إلى دبي في عام 1993 عندما كان مشهد الأزياء المحلي في بداياته. حيث يشتهر المصمم الأسطوري بتصميمه للفساتين المزخرفة والمطرزة المستوحاة من أزياء الملوك الأوربيين والشرق أوسطية، فضلاً عن التصاميم المتنوعة من جميع أنحاء العالم، كما اشتهر عزرا بتصميم ملابس كبار المشاهير بما في ذلك المغنيات المشهورات مثل ليدي غاغا وبريتني سبيرز والفنانات نيكول شيرزينغر وبريانكا شوبرا جوناس.

 

 حدث عالمي

 

 وبهذا الصدد قال عزرا سانتوس، المالك والمدير الإبداعي لـ «عزرا كوتور»: «يشرفني أن أشارك في أسبوع الموضة للشرق الأوسط في نسخته الثانية، وأنا متحمس لعرض أحدث مجموعاتي في دبي بعد غياب أربع سنوات. لقد اخترت المشاركة في أسبوع الموضة في الشرق الأوسط لكونه حدث أزياء عالمي على أعلى المستويات، ولكوني خبيراً في الموضة خصوصاً في الشرق الأوسط، فإني أعتقد أن مجلس الموضة سيضع دبي على خارطة الموضة الدولية بعد أن أنشأت أسبوع أزياء معترفاً به عالمياً».

 

من المقرر أن يجلب أسبوع الموضة في الشرق الأوسط المواهب عبر فئات تتراوح من الأزياء الراقية إلى أزياء الشارع، والتي سيتم عرضها على مدار أربعة أيام من العروض المذهلة.

 

كما ستسلط هذه النسخة، التي يقودها مجلس الأزياء في الشرق الأوسط، الضوء على قطاع الأعمال إلى الأعمال، مما سيخلق تلك المنصة التي تحتاج إليها المواهب المحلية والعالمية للتواصل مع تجار التجزئة والمشترين.

طباعة Email