المطاعم الإماراتية تقدم أشهى الأطباق في «دبي للمأكولات»

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

يستعرض مهرجان دبي للمأكولات مجموعة واسعة من الأماكن والمواهب المحلية والمفاهيم المبتكرة، حيث يشارك فيه أبرز المطاعم الإماراتية التي تحظى بشهرة كبيرة وتوافد مستمر من عشاق الطعام على مدار العام. وتضم الخيارات المتاحة على مستوى مدينة دبي مجموعة متنوعة من أشهر المطاعم المملوكة لطهاة ومديرين إماراتيين.

حيث تشتهر هذه المطاعم بالريادة التي وضعت دبي على مسار التطور والتقدم غير المسبوق، ومنها مطعم ومقهى «الفنر» الذي يمتلكه هاشم المرزوقي ويقدم لزواره تجربة كلاسيكية تعود بهم إلى حقبة الستينات في تاريخ الدولة، بالإضافة إلى مطعم آمنة الهاشمي الذي يحمل اسم ميتس أند تريز، الذي يجمع بين تقاليد وموروثات الأكل البيتي مع الأسلوب العصري.

أفكار مبتكرة

ومن قائمة المطاعم والمقاهي المشاركة في المهرجان «هاي جوينت»، الذي يعد إحدى الوجهات المميزة في فعالية «صنع في دبي»، كفكرة ناقشها ثلاثة أصدقاء إماراتيين في جلسة غير رسمية، لتتحول بعدها إلى شركة محلية ناجحة أغناها حمد العور بمكونات وأفكار مبتكرة جعلت من المطعم وجهة مثالية ومحببة لدى الكثير من عشاق الطعام.

ومطعم «3 فلس»، الذي كان سابقاً بمثابة جوهرة خفية في مرفأ الجميرا لصيد السمك، ولكنه أصبح الآن وجهة مرموقة على قائمة أفضل 50 مطعماً في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. ويعدّ «3 فلس» من بنات أفكار المؤسسين وروّاد الأعمال الإماراتيين عبدالكريم وعدنان علي بالتعاون مع الطاهي أكمل أنوار المولود في سنغافورة، والذي يسهم في ابتكار كل الإبداعات المميزة بالمطعم.

وتشمل القائمة كذلك مطعم «الجالبوت»، الذي تأسس على يد عمر سالم، ويقع قرب الشاطئ ليجمع بين المأكولات البحرية الطازجة ودفء الضيافة التي تشتهر بها دبي، كما أن الديكورات الإماراتية التقليدية ستمنح الضيوف شعوراً حميماً لا مثيل له.

و«بيت البحر» الذي قام صديقا الطفولة الإماراتي أحمد الهاشمي والبريطاني لوك سيلوود بتأسيسه، وهو مطعم فاخر يضم ركناً للموكتيل ويتمتع بأجواء حيوية ومريحة في آن واحد. وتضم قائمة المطاعم والمقاهي المشاركة «جوسيب كافيه آند ديزرتس»، الذي تأسس على يد شيماء فواز، وهو وجهة أنيقة تقدم أشهى أطباق الكعك والحلويات وخيارات متعددة من الأطباق الصحية والمبتكرة، حيث تحرص شيماء على استخدام المكونات العضوية كلّما أمكن ذلك، على أن تكون المكونات مصنوعة يدوياً. ومطعم «لقمة» أحد إبداعات الإماراتي أحمد راشد وشريكه اللبناني سامر الزيات، وهو وجهة متكاملة للأطباق الإماراتية والخليجية الغنية.

حيث يقدم تنوعاً واسعاً من خبز الخمير الطازج واللقيمات الشهية إلى أطباق الأرز الشهيرة. وتضم القائمة المشاركة مطعم «ميسان 15» والذي أسسه الفنان الإماراتي رامي فاروق، وهو ليس وجهة لتناول الطعام تقدم تشكيلة متنوعة من الأطباق وحسب، بل يضم صالة لعرض الفنون ومكتبة وحديقة يجتمع فيها المبدعون للّقاء وتبادل الإلهام والأفكار. والمقهى الإماراتي العصري «ماما تاني كافيه» المملوك لشقيقين هما عمر وميثاء الشامسي، وهو مختص بطبق الخمير الإماراتي المحبوب، و«مامافري» والذي تأسس على يد راشد بلهول وسيف الرميثي انطلاقاً من شغفهما المشترك بالمطبخ الآسيوي.

ويشارك في القائمة «مناجري إيتري» الوجهة المتكاملة التي ابتكرتها هند بن ظاهر بقيادة فريق شغوف بالأطباق الصحية والمغذية وبصحة ورفاه الجسم، ويشتهر المطعم بالأطباق ذات المذاق المدهش والقيمة الغذائية العالية في آن واحد. واشتهرت آمنة الهاشمي بأنها أول إماراتية تمتلك مطعمها الخاص، وقد أسست مطعم «ميتس آند تريز» وهو من المطاعم المشاركة في المهرجان، بحيث يدمج الأسلوب التقليدي والعصري معاً لإعداد أطباق فاخرة في أجواء دافئة وحميمة، وغيرها من المطاعم الأخرى المشاركة في المهرجان.

طباعة Email