أسبوع الموضة في الشرق الأوسط يختتم نسخته بنجاح نوعي في دبي

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

اختتُمَ أسبوع الموضة في الشرق الأوسط نسخته الأولى في شهر مارس الماضي من عام 2022، وحظي بإشادةٍ ونجاح كبيرين من مجتمع الموضة العالمي، حيث اجتذبَ أسبوع الموضة الذي أقيم في إمارة دبي، عاصمة الموضة في المنطقة، مجموعة متميزة من المصممين الإقليميين والدوليين. وأقيمَ الحدث الذي استمر على مدار خمسة أيام في مواقع مختلفة من مدينة دبي.

انطلق أسبوع الموضة في 26 الشهر الماضي بحفل عشاء فاخر وحفل لتوزيع الجوائز والذي تم تنظيمهُ بالاشتراك مع «صندوق عالم أفضل». واختتم بمأدبة غداء خاصة في مطعم بوكا، مركز دبي المالي العالمي.

وأذهل خبير الموضة جيمي شو الجمهور بعرض أزياء خاطف للأنظار، ومن خلال استعراض مجموعة أزياء وتصاميم «أتيليه كوتور» المصنوعة يدوياً وبدقة من قبل حرفي الأتيليه مع الأخذ بالاعتبار عادات وتقاليد المنطقة وأساليب اختيار ملابسهم.

مجموعة عصرية

وافتتح أسبوع الموضة بمجموعة عصرية ملفتة للنظر «لأتيليه زهرة»، تحت رعاية مجلس الشرق الأوسط للأزياء - والتي تتخذ من دبي مقراً لها، صُممت هذه المجموعة لتعكس ذوقها المتميز وأسلوبها الفريد الذي يمزج بين الشرق والغرب. وقد أسست موزة العوفي «أتيليه زهرة» في إمارة دبي في عام 2015، بعد حلمها بإنشاء علامة تجارية متميزة ذات طابع خاص جسدت خلالها مفاهيم التراث العماني، وبعد بضع سنوات تولت إدارتها ريان السليماني وأطلقت عليها اسم جدتها – زهرة.

وأتيحت للجمهور فرصة مشاهدة أناقة ميلانو الخالصة مع المصممة الإيطالية باربرا ريزي، التي تألقت بعرضها مع الفنانة الشهيرة برينسس بي، التي أطلقت ألبومها الجديد في دبي، حيث سارت مع العارضات بأناقة خالصة.

كما عرض خبير الأزياء المقيم في باريس، جان لوك أمسلر، مستوى عالياً من ملابس التريكو الراقية التي تم دمجها بجراءة مع البوب وبإكسسوارات من «سيه دزاين». كما ارتقت «سول بي إرينا سوبرانو» مصممة النجوم والفنانات من بينهم ليدي غاغا وبيونسيه وباريس هيلتون، الأسبوع بتصاميمها المسائية الحسية والقوية، المصممة للسجادة الحمراء.

واختتم أسبوع الموضة بحفل كبير من قبل مواهب النسخة الافتتاحية لمجلس الشرق الأوسط للأزياء وعلى رأسهم الموهبة «كود» والتي ولدت في نيويورك ومقرها في نيودلهي، «كود» هي عبارة عن علامة تجارية تجمع بين الاستدامة والتفكير التصميمي والتي تُعدُ عنصراً أساسياً في فلسفة مجلس الشرق الأوسط للأزياء والتي تجمع بين الشرق والغرب.

عاصمة الموضة

وقال سايمون لو لوجاتو، المؤسس والرئيس التنفيذي لمجلس الشرق الأوسط للأزياء: «نحن ممتنون جداً لجميع مصممينا وشركائنا الذين دعمونا لتحقيق هدفنا المتمثل بتوحيد الموضة وقيادة التغيير الهادف لمفهوم الموضة في إمارة دبي، عاصمة الموضة في الشرق الأوسط، لقد جعلت مرحلة الجائحة من الصعب على العديد من المصممين المحترفين وغير المحترفين والجدد من نقل حرفتهم إلى العالم، لذلك سعى مجلس الشرق الأوسط للأزياء إلى جلب العالم إليهم».

أما من بين ابرز الأحداث في هذا الأسبوع، هو مشاركة معرض «سي فاشن شو روم» والذي يتخذ من دبي مقراً لهُ، ويجمع المعرض بين العلامات التجارية المتطورة من جميع أنحاء دول مجلس التعاون الخليجي في عرض مبهج مليء بالحيوية مع تسليط الضوء على المواهب الإقليمية.

من جانبها قالت بايال كشاتريا سيري، مديرة الموضة في أسبوع الموضة في الشرق الأوسط ومشاركة في تأسيس مجلس الشرق الأوسط للأزياء: «نحن بالتأكيد نجمع بين الموهبة والتألق واللحظات السعيدة، لكننا لا ننسى أبداً سبب أسبوع الموضة في الشرق الأوسط، والذي يتعمق أكثر في تغيير نظرة الناس اتجاه الموضة وإبراز الاهتمامات الملحة، الموضة فقط هي التي تملك هذه القوة ونحن هنا لتوجيهيها بالشكل الصحيح».

وقد استضاف مجلس الشرق الأوسط للأزياء أول منتدى للأزياء المستدامة في الشرق الأوسط بالتعاون مع المدينة المستدامة والشركاء الرئيسيين في المجلس، حيث جمع قادة الفكر وصناع التغيير لمناقشة القضايا الرئيسية المتعلقة بالموضة.

طباعة Email