الاتحاد العالمي الأكاديمي للتزيين ينظم دورة إعداد مدربين في قطاع التجميل

ت + ت - الحجم الطبيعي

بمناسبة اليوم العالمي للمرأة، والذي يصادف 8 مارس من كل عام، نظم الاتحاد العالمي الأكاديمي للتزيين دورة لإعداد المدربين المحترفين في قطاع التجميل والتزيين (TOBT) على مدار خمسة أيام في فندق غراند شيراتون في دبي بالتعاون مع مدربين معتمدين وبمشاركة نخبة من خبيرات التجميل في المنطقة العربية بهدف تمكين المنتسبين من اكتساب الخبرات وتنمية المهارات في مجال التدريب.

 

قواعد وأسس

عن أهمية الدورة وأهدافها قالت منال حسن رئيس منظمة الاتحاد العالمي الأكاديمي للتزيين: «إن فن التجميل والتزيين كغيره من المهن والفنون يحتاج إلى تدريب مستمر ويستند إلى قواعد وأسس وأخلاقيات، لذلك يجب أن نؤهل القائمين عليه وفق أسس ومنهج مدروس».

 وتابعت: لم تكن فكرة تنظيم دورة إعداد المدربين المحترفين وليدة الصدفة بل أتت نتيجة لدراسات وأبحاث عن واقع السوق وانتشار بعض المعلومات الخاطئة التي لا تعتمد على المهنية عبر منصات التواصل الاجتماعي من قبل عدد كبير من خبيرات التجميل، وكان من الضروري وجود برنامج معتمد يتيح المجال لصقل مهارات من لديهم المعرفة والخبرة ودعمهم من قبل الاتحاد العالمي الأكاديمي للتزيين الذي يهدف إلى دعم وتطوير المجتمع المهني وبناء كوادر تبعاً لمعايير احترافية بهدف الارتقاء بمهنة التجميل والتزيين وتعزيز دورها في المجتمع.

في اليوم الأول من الدورة ركز الدكتور خالد سعيد النقبي على المهارات الواجب توافرها في المدرب كالعملية والتدريبية، ومهارات التحدث والإلقاء، وإدارة الحلقة التدريبية من حيث البداية والنهاية بالإضافة إلى معرفة مواصفات المتحدث الجيد القادر على الإقناع.

في حين ركز خبير التجميل إيهاب العلي في اليوم الثاني على طريق أداء المدرب وشخصيته مع التأكيد على أهمية التفاعل مع المتدربين وعدم إغفال لغة الجسد وطريقة الوقوف في قاعة التدريب.

لم يتوقف برنامج دورة (TOBT) التي نظمها الاتحاد الأكاديمي للتزيين عند المحاضرات والورشات التدريبية بل تضمن في يومه الرابع تطبيقات عملية أدتها المشاركات أمام لجنة لتقيم أداء المنتسبين.

وفي ختام الدورة سلمت منال حسن رئيس المنظمة شهادات الاعتماد كمدربين من قبل الاتحاد للمشاركات وذلك بحضور الدكتور خالد سعيد النقبي والفنانة الهولندية هند لاروسي وذوي المشاركات وعدد من وسائل الإعلام.

طباعة Email