00
إكسبو 2020 دبي اليوم

أزياء ملكية تنثر عبق التراث الكوري في الإمارات

30  قطعة أزياء تقليدية، أثرية الطابع، يحتضنها المعرض الافتراضي «عبق النساء الكوريات: الملابس والحلي النسائية في عصر مملكة جوسون»، الذي ينظمه المركز الثقافي الكوري في الإمارات، بالتعاون مع متحف جامعة سوكميونغ للطالبات، وغوغل للفنون والثقافة. إذ تنضوي الفعالية في إطار تعزيز العلاقات الثقافية بين الإمارات وكوريا وإثراء التحضيرات الخاصة بمهرجان كوريا 2021، الذي سيستمر لشهر، ابتداء من منتصف أكتوبر الجاري.

وومن القطع التي يتضمنها المعرض،«الجوكي»، ألا وهي ملابس ترتديها نساء البلاط الملكي في عهد مملكة جوسون، عند المناسبات الخاصة والمهمة. من القطع الأخرى الجديرة بالذكر «الهواروت»، عبارة عن فستان العروس، التي اعتاد الناس ارتداؤها عند حفلات الزفاف، في منتصف إلى أواخر عهد مملكة جوسون. أما بالنسبة للحلي، فمن أهمها «النوريغاي» (القلادات)، «كاراغجكي» (الخواتم الفضية)، بينيو (دبوس الزينة للشعر). إن الملابس والحلي التي كانت النساء يرتدنها، تظهر المكانة الاجتماعية، وتعبر عن لباقة المرء في المجتمع، كما أنها تعتبر مكملة لجمال المرأة وزينتها.

وصرح المدير العام للمركز الثقافي الكوري، في كلمة ترحيبية، بأن المعرض سيتيح فرصة قيمة، تمكن زوار المعرض من تصور حياة نساء كوريا خلال عصر مملكة جوسون، والتعرف من قرب إلى البيئة الاجتماعية الثقافية لنساء كوريا بشكل مجمل.

المعرض الافتراضي سيتوفر باللغة العربية، الإنجليزية والكورية، حسب إعدادات الجهاز الذي ستتصفح منه. اللوحات الفنية ستعرض بتقنية عالية الدقة، والأبعاد تم تصويرها باستخدام كاميرا غوغل للفنون عالية التقنية، وذلك لكي يتمكن الزوار من الاستمتاع بالألوان والتفاصيل المتناهية في الدقة.

كما يمكن تصفح المعرض الافتراضي «عبق النساء الكوريات: الملابس والحلي النسائية في عصر مملكة جوسون»، عبر www.k-museum.com، اعتباراً من اليوم وحتى 30 ديسمبر، وعند انقضاء فترة المعرض، يمكنكم زيارة أرشيف غوغل للفنون والثقافة للاستمتاع به.

طباعة Email