«هلا بالصين» تستضيف «أيام الموضة الإماراتية» افتراضياً

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

أطلقت مبادرة «هلا بالصين» معرضاً للأزياء الإماراتية، أول من أمس، ويستمر حتى 11 أبريل الجاري، ليعرض إبداع المصممين الإماراتيين ضمن فعالية افتراضية بعنوان «أيام الموضة الإماراتية»، بدعم من سفارة دولة الإمارات في الصين، ومركز معلومات النسيج الصيني، وجمعية الأزياء الصينية.

وتستضيف هلا بالصين «أيام الموضة الإماراتية» للمرة الأولى على منصات التواصل الاجتماعي، ومن المتوقع أن تصل إلى نحو 500.000 مشاهد عبر الإنترنت.

وتنظم الفعالية شريكة «هلا بالصين» المعتمدة (UShine)، الشبكة متعددة القنوات الرائدة في المنطقة لاحتضان المؤثرين على مواقع التواصل الاجتماعي.

وتشكل الفعالية الافتراضية انطلاقة قوية للعلامات التجارية والمصممين المشاركين بإتاحة التفاعل المباشر مع المتابعين والمشترين المحتملين.

قدرات إبداعية

وقال الدكتور علي عبيد الظاهري، سفير دولة الإمارات لدى جمهورية الصين الشعبية: «توفر أيام الموضة الإماراتية فرصة مثالية للتعرف على أفضل ما تقدمه الإمارات في عالم الأزياء التقليدية والتصاميم الحديثة فضلاً عن الخبرات والموارد والقدرات الإبداعية».

تعاون ثقافي

وقال الشيخ ماجد المعلا، رئيس مجلس إدارة «هلا بالصين»: «تمثل النسخة الافتتاحية من (أيام الموضة الإماراتية) تجسيداً قوياً وجديداً لجهودنا المستمرة في دعم التجارة الثنائية والتعاون الثقافي بين الإمارات والصين. ويهدف الحدث إلى تعميق الروابط بين المصممين المقيمين في الإمارات وقطاع الأزياء الصيني».

سوق كبيرة

ويهدف هذا الحدث إلى فتح المجال للمصممين المحليين الذين يتطلعون إلى التسويق وتحقيق مبيعات لمجموعاتهم وتصميماتهم في الصين، التي تعد سوقاً غير مستغلة بالنسبة للعلامات التجارية الإماراتية، في حين من المتوقع أن تنمو التجارة الإلكترونية عبر منصات التواصل الاجتماعي بنسبة 35.5% هذا العام، لتصل إلى 363.26 مليار دولار.

مواقع متميزة

وستبث الفعالية مباشرة من مواقع متميزة اختارها المصممون بأنفسهم مثل ستوديوهات مستقلة وحاضنة الأعمال in5 للإعلام بدبي. وستعرض الفعالية الإبداعات والتصاميم الفريدة لأكثر من 17 علامة تجارية ومصمماً محلياً للأزياء بالإمارات.

وقامت المصممة العربية زينة زكي بتقديم العرض الافتتاحي أول من أمس، وتبع ذلك عروض متميزة من هويدا بريدي، وسهام حجي، وديانا مارديني، وعلي أسعدن وفاطمة فورايفو، وحمد الفلامرزي، وشيخة الغيثي، ود. سندس، ومنى المنصوري، وماركات موضة عالمية تابعة لمجموعة الطاير على مدار تسعة أيام.

ومن ضمن المشاركين في الحدث، فنادق مثل سيزر بالاس بلوواترز دبي، وبالاتزو فيرساتشي دبي، والتي ستعرض التصاميم الداخلية المتميزة في مواقعها.

مدارج افتراضية

بعد نجاح «أيام دبي للموضة» التي أقيمت في عامي 2018 و2019، وجمعت أكثر من 30 علامة مميزة قدمتها جمعية الأزياء الصينية إلى دبي، انتقلت «هلا بالصين» إلى الفضاء الرقمي في مايو 2020، مع تنظيم الحدث الأول لها عبر الإنترنت «أيام الموضة»، حيث عُرضت مجموعات من 10 مصممين إماراتيين عبر مدارج افتراضية.

 

طباعة Email
#