استعدادات نوعية للاحتفاء بـ«يوم إحياء التراث الثقافي العربي» فبراير المقبل

ت + ت - الحجم الطبيعي

التقى الدكتور عبد العزيز المسلم رئيس معهد الشارقة للتراث، أخيراً في مقر جامعة الدول العربية بالقاهرة المستشار سعاد السائحي، مدير إدارة الثقافة في الأمانة العامة للجامعة، حيث تضمن اللقاء مناقشة الاستعدادات الجارية للاحتفاء بالدورة الجديدة لـ«يوم إحياء التراث الثقافي العربي» والذي تنظمه الجامعة بالتعاون مع معهد الشارقة للتراث على مدى يومي 26 و27 فبراير المقبل في القاهرة، كما تبادل الطرفان وجهات النظر حول آفاق التعاون المتبادل وبناء شراكة معرفية نوعية ونقل الخبرات وأفضل الممارسات الثقافية.

جرى اللقاء قبيل افتتاح أعمال الدورة الـ54 لمعرض القاهرة الدولي للكتاب والذي انطلقت فعالياته أمس (25 يناير الجاري) ويستمر لغاية 6 فبراير المقبل، وشارك في حضور اللقاء من طرف معهد الشارقة للتراث كل من أحمد سالم البيرق، مدير إدارة الاتصال المؤسسي، وأحمد محمد الدح مدير إدارة العلاقات الدولية.

شراكة 

وفي هذا السياق، أثنى الدكتور عبد العزيز المسلم رئيس معهد الشارقة للتراث على جهود إدارة الثقافة بالأمانة العامة لجامعة الدول العربية في توثيق الصلات الثقافية بين بلدان الوطن العربي، وتنسيق خططها على الصعيد الثقافي والمعرفي والتراثي، مشيداً بالشراكة النوعية الوثيقة بين المعهد والجامعة العربية والتي انبثق عنها العديد من المبادرات والمشاريع الطموحة في سبيل الحفاظ على التراث العربي وصون القيم المرتبطة به.

وشملت محاور اللقاء مناقشة مجالات الدعم والرعاية المقدمة من معهد الشارقة للتراث ليوم إحياء التراث الثقافي العربي الذي صدر به قرار وزراء الخارجية العرب ونظم لأول مرة عام 2016، وينظم سنوياً يوم 27 فبراير، وستحمل نسخة العام الحالي شعار «مكنز التراث الشعبي في العالم العربي».

مؤتمرات وندوات

وسيشهد اليوم الأول والثاني من الحدث مجموعة من المؤتمرات والندوات المرتبطة بالتراث الشعبي العربي، حيث يأتي اختيار شعار هذا العام للمشروع الكبير الذي قد شرفت إمارة الشارقة عام 2020 بإنجازه بعد سنوات من العمل المضني والجهد الدؤوب وبما يتوافق مع المعايير الدولية لعلم المكانز تحت عنوان «مكنز التراث الثقافي غير المادي: مكنز مختص بالتراث الشعبي في العالم العربي»، حيث صدر في ستة مجلدات.

كما ناقش الطرفان خلال اللقاء القائمة المقترحة للمدعوين لفعاليات الحدث من خلال توجيه خطاب موحد من الطرفين إلى المستهدفين للحضور والمشاركة من المؤسسات والأفراد، علماً أن معهد الشارقة للتراث أنجز إصدار كتيب خاص بيوم إحياء التراث الثقافي العربي.

طباعة Email