جامع الدرويشية .. جمال العمارة الدمشقية

جامع الدرويشية 1

ت + ت - الحجم الطبيعي

وسط صخب المنطقة التجارية في مناطق الحريقة وباب الجابية والحميدية والقنوات بدمشق، يأسر جامع الدرويشية نظر المارة الكثر بعمارته الرائعة التي تعكس جمال العمارة الدمشقية.

ويعتبر هذا الجامع أحد أهم المعالم الأثرية في العاصمة السورية ، بني في العهد العثماني، وسمي باسم والي دمشق درويش باشا بن رستم، الذي كان محبوباً عند أهالي دمشق لأعماله الكبيرة التي قام بها خلال فترة توليه والتي لم تتجاوز 4 أعوام.

تميز الجامع بطابعه العثماني وبقببه الكثيرة والزخارف البديعة التي زينت جدرانه، ليكون شاهداً على ذوق وحضارة الدمشقيين وروحانيتهم.

بناء الجامع

يقول إمام جامع الدرويشية الشيخ عمران تركماني لـ«البيان»: إن الجامع سمي بهذا الاسم نسبة للوالي العثماني على دمشق درويش باشا، الذي كان يحظى بشعبية كبيرة بين الناس، حيث بدأ بتشييده في عام 1571م وتم الانتهاء منه عام 1574م ويقال إنه بني مكان جامع قديم كان يسمى الجامع العمري نسبة للخليفة الراشدي عمر بن الخطاب، وذلك في أثناء فتوحات بلاد الشام.

وأضاف تركماني: إن العديد من علماء دمشق درسوا في هذا الجامع، منهم الشيخ إسماعيل النابلسي، الحسن البوريني، الشيخ عبدالغني ابن الشيخ إسماعيل النابلسي، ثم ولده الشيخ إسماعيل. كما تعاقب في العقود الأخيرة عدد من المشايخ والعلماء على الجامع منهم الشيخ عبدالوكيل دروبي الذي بقي خطيباً وإماماً في هذا الجامع حوالي 45 عاماً وكان مرجعاً دينياً في دمشق والشيخ عبدالعزيز الخطيب الذي بقي حوالي 12 عاماً، وفقاً لتركماني.

يعتبر الجامع من أجمل المعالم الأثرية في دمشق وبني على الطابع العثماني والمتأثر بالعمارة المملوكية، جدرانه الخارجية والداخلية أبلقية (تناوب المداميك السوداء والبيضاء)، فضلاً عن تميز هذه الجامع بعدد القباب التي بلغت 12 قبة مما دفع البعض إلى تسميته بجامع القبب.

ويتألف الجامع من الحرم وهو عبارة عن قاعة مستطيلة، وتتزين جدرانه بزخارف ونقوش والأشكال الهندسية بالإضافة إلى العديد من لوحات القاشاني التي تعتبر آية بالإبداع والجمال، فيما يعد المحراب هو الأكثر نقاشاً من غيره في جوامع دمشق، إذ يتزين برسوم هندسية دقيقة مع خلفيات رخامية بيضاء.

كما يعتبر منبر جامع الدرويشية من المنابر الفريدة فهو مصنوع من المرمر، تعلو الحرم قبة كبيرة مبنية على 4 أعمدة تحتوي على 12 نافذة لتأمين الإضاءة.

طباعة Email