النبطي الفصيح

(اخْتَرَبْ)

ت + ت - الحجم الطبيعي

قال محمد بن علي الكوس رحمه الله:

حايرٍ ما بين عقلي والفكر

مبتدى وابغى على الدرب انحِدِر

لا ولاني من يولون الدِّبِر

لا ولاني في الشعر شخص مْغَرُور

بالمعاني يوم قايست ابتديت

لا ولا يعصي عليِّه لي بغيت

مزملي في الشعر كيف إمَّا اهتويت

خاضعٍ لي وين ادوْرَه بايدور

إلا فكري واعتجابي يا عرب

ياأْخْوِتي من وين يانا هل اليَرَب

ديننا يا ربع يا ناس اخْتَرَب

بادروا بالحل يا طوال الشبور

وقوله اخترب في البيت الأخير يعني أصابه الخراب، فأهل الإمارات يقولون عن الإنسان اخترب إذا فسد، وعن الشيء اخترب إذا أصابه خراب فلم يعد صالحاً، وهي عربية فصيحة، فقد جاء في لسان العرب:

والخُرْبةُ والخَرْبةُ والخُرْبُ والخَرَبُ: الفسادُ في الدِّين، وهو من ذلك.

وفي الحديث: الحَرَمُ لا يُعِيذُ عاصِياً، ولا فارّاً بِخَرَبةٍ. وقال ابن الأَثير: الخَرَبةُ أَصلُها العيبُ، والمراد بها ههنا الذي يَفِرُّ بشيءٍ يريد أَن يَنْفَرِدَ به ويَغْلِبَ عليه مـما لا تُجِيزُه الشَّريعةُ.

 

 

طباعة Email