«مهرجان الحرف والصناعات التقليدية» يختتم فعالياته بنجاح

ت + ت - الحجم الطبيعي

اختتمت أمس الأحد فعاليات مهرجان الحرف والصناعات التقليدية تحت شعار «حرفة الأجداد.. فخر الأحفاد» في سوق القطارة في منطقة العين، والذي انطلق في نسخته الثامنة تحت رعاية سمو الشيخ طحنون بن محمد آل نهيان، ممثل حاكم أبوظبي في منطقة العين. وتحول سوق القطارة طيلة فترة المهرجان إلى ساحة عامرة تعبق بروح التراث الإماراتي الأصيل، إذ شهدت نسخة هذا العام من المهرجان برنامجاً ثرياً وحافلاً بالفعاليات الثقافية والتراثية الحية والأنشطة المتنوعة وورش العمل، والعروض التي احتفت بتراث الدولة العريق من الحرف والصناعات التقليدية، وتشجع في الوقت ذاته على المحافظة عليها وتطويرها، مع تسليط الضوء على أبرز الحرفيين الموهوبين في هذا القطاع.

عروض متنوعة

وفي هذا الإطار قالت منى بن شيبان المهيري، مديرة سوق القطارة في حديثها لـ«البيان»: «تضمن مهرجان الحرف والصناعات التقليدية على العديد من العروض التي قدمتها الفرق الشعبية والفنانون المعروفون، إلى جانب البرامج الثقافية والتراثية التفاعلية والمسابقات، وعروض الصقور، والسوق المخصصة لعرض مجموعة متنوعة من المصنوعات والملابس والأطعمة التقليدية وغيرها والتي أسهمت الأسر المنتجة بواقع 80 أسرة بالترويج لها. وأريد التنويه إلى نقطة مفادها بأن المهرجان أسهم فعلياً في تعريف الأجيال الحالية والصاعدة والراغبين في الاطلاع عن كثب على الثقافة الإماراتية، من خلال توفير تلك الفرصة لهم ليتأملوا كل تلك التفاصيل التي نسجت الروابط الاجتماعية التاريخية بأيدي الأجداد». ولفتت المهيري إلى أن مهرجان الحرف والصناعات التقليدية يقام في منطقة القطارة التراثية، بما يسهم في ترسيخ مكانة منطقة العين كوجهة سياحية وثقافية توفر لزوارها أرشيفاً حياً للتعرف إلى تاريخ وتراث دولة الإمارات.

فرصة

حظي الزائرون في إطار فعاليات المهرجان بفرصة الاستمتاع بالعروض الحرفية المباشرة التي عرفتهم بالأدوات والأساليب التقليدية المستخدمة، لابتكار مجموعة من المصنوعات اليدوية الإماراتية الجميلة والفريدة من نوعها. كما استضاف مركز القطارة للفنون على هامش مهرجان الحرف والصناعات التقليدية، برنامج «السويعية»، وهو عبارة عن سلسلة من ورش العمل التراثية الهادفة إلى تنمية المهارات الحرفية، والمساهمة في الحفاظ على التراث الإماراتي وتقاليده العريقة، إضافة إلى تنظيمه الموسم الثاني من ذاكرة الأغنية الإماراتية ضمن برنامج الدائرة الموسيقي «أصوات من الإمارات»، بمشاركة نخبة من الفنانين.

طباعة Email