«زمان أول».. روائع التراث وقصص رمضان

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

أطلق «مول الإمارات»، احتفاءً بحلول شهر رمضان المبارك، سوقاً جديداً يحمل اسم «رمضانيات»، داخل مركزه الثقافي الإماراتي الفريد من نوعه «زمان أول». يوفر هذا المهرجان الملهم خلال شهر رمضان المبارك منصة تقليدية لعرض إبداعات المصممين والفنانين الإماراتيين والعرب. يحتفل بالتراث الغني والتقاليد التي يشتهر بها هذا الشهر الكريم من خلال المجوهرات والأزياء والفنون والحرف اليدوية، حيث يستعرض الماضي الجميل لدولة الإمارات العربية المتحدة، وذلك خلال الفترة الممتدة من 12 إلى 30 أبريل الجاري.

فنون عصرية

يجمع سوق «رمضانيات»، الذي يتواجد بالقرب من المدخل الخاص لخدمة صف السيارات في الطابق الثاني للمول، الفنون العصرية والتقليدية والمنتجات المصممة حسب الطلب والترفيه اليومي، مع تجربة تسوق شاملة، تتكامل مع خيارات متنوعة من الأطعمة والمشروبات المتوفرة بعد الإفطار. ويمكن للزوار مشاهدة واستكشاف الأعمال الفنية التقليدية والحرفية والقطع الفريدة المصنوعة يدوياً من قبل الصانعين الماهرين والحرفيين، بينما توفر أفلام الأطفال والعائلات تجارب مميزة لجميع الأعمار.

ويتميز السوق بمشاركة مجموعة من العلامات التجارية المحلية، بالإضافة إلى فنانين ومصممين عالميين بارزين، الذين يشكلون مصدر إلهام للجيل المقبل من العقول المبدعة، ليشكل احتفالاً ثقافياً مميزاً في رمضان.

تشجيع

وقال حسين موسى، المدير التنفيذي في «مول الإمارات» لدى «ماجد الفطيم العقارية»:«يسهم شهر رمضان المبارك في تشجيع وحث المجتمعات الأوسع نطاقاً على التأمل ومراجعة الذات، حول كل ما يحمله الماضي والتاريخ الإنساني والتفكير في المستقبل. ويسعى»زمان أول«، إلى التشجيع على الحفاظ على العادات الغنية والتاريخ المتميز لدولة الإمارات العربية المتحدة على وجه التحديد، من خلال الجمع بين الثقافة والإبداع بأسلوبٍ من شأنه أن يتيح الفرصة لتحقيق مسارات وآفاق وتجارب جديدة. ويسهم سوق»رمضانيات"، في الحفاظ على روح التواصل وتعزيزه، وتحقيق المزيد من أسعد اللحظات والاستمتاع معاً والإلهام ونحن نحتفل بالشهر الفضيل.

طباعة Email