«هريسة رمضان» ألفةٌ بين الجيران وصونٌ للتراث

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

يعيد متحف قصر العين في مدينة العين إحياء عادة تحضير طبق الهريس في شهر رمضان المبارك، وتوزيعه على الجيران وعلى المحتاجين من خلال مبادرة «هريسة رمضان».

في مشهدٍ يضفي على هذا الوقت الفضيل حنيناً لأيام جميلة مضت، ويعيد عادةً يفتقدها المجتمع بعد انقطاع بسبب قوانين التباعد الاجتماعي وظروف الجائحة العالمية، توزع أطباق الهريس كل يوم جمعة من 4 – 5 عصراً طوال الشهر الكريم.

وتأتي هذه المبادرة دعماً لجهود الإمارات في إدراج الهريس ضمن قائمة يونسكو للتراث الثقافي غير المادي للبشرية، وعملاً بتوجيهات القيادة الرشيدة في الحفاظ على التراث الوطني وصونه للأجيال القادمة.

وعن المبادرة أكد ياسر النيادي، أخصائي برامج مجتمعية في دائرة الثقافة والسياحة أن المبادرة تشكل تجربة ثقافية تؤكد أهمية الطبق وتستعرض مكوناته وأدواته والمناسبات التي يتم إعداده فيها.

طباعة Email