«الشارقة للتراث» يُطلق البرنامج الثقافي الرمضاني

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

انطلقت فعاليات وأنشطة البرنامج الثقافي الرمضاني في قلب الشارقة بتنظيم من معهد الشارقة للتراث، الخميس، حيث تستمر البرامج والفعاليات الثقافية حتى 21 أبريل الجاري، في حين تواصل فعاليات الأسواق حضورها ودورها طوال أيام الشهر الفضيل وعيد الفطر المبارك، في ظل مشاركة محلية وعربية مميزة. وكذلك يتواصل برنامج التفعيل ليعم المنطقتين الوسطى والشرقية، من خلال دور وجهود فروع المعهد.

وقال الدكتور عبدالعزيز المسلم، رئيس معهد الشارقة للتراث: «جاء تفعيل المنطقة التراثية في قلب الشارقة وبقية مناطق الإمارة في شهر رمضان الفضيل بناءً على توجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، لإحياء هذه المناطق وتعزيز حضورها بين المواقع السياحية والترفيهية الأكثر زيارة، من خلال تنظيم العديد من الفعاليات الرمضانية التي تحيي في نفوس الزوار ذكريات الشهر الكريم».

 

مشاركة مميزة للجاليات

من جانبها، أوضحت عائشة غابش، مدير إدارة الفعاليات والأنشطة في معهد الشارقة للتراث، أن مشاركة الجاليات مميزة وهادفة، والتي ستكون في الفترة من 16-21 أبريل الجاري، من بينها مشاركة من السعودية بالخيمة السعودية تحتوي على الأزياء الشعبية، الضيافة، السوق الشعبي، ومشاركة من جمهورية مصر العربية في سوق التراث المصري، تحتوي على المنسوجات، الخيم، الخزف، المقتنيات الفخارية، المقتنيات النحاسية، ويشارك في هذه الفعالية عدد من أصحاب الاختصاص من الإمارات والسعودية وعُمان والبحرين ومصر، حيث يشارك 5 أشخاص من كل دولة يمارسون الألعاب الشعبية بزي كل دولة.

 

المجلس الثقافي الرمضاني

وقال الدكتور مني بونعامة، مدير إدارة المحتوى والنشر في معهد الشارقة للتراث: «يأتي المجلس الثقافي الرمضاني هذه السنة احتفالاً بالموروث الشعبي الإماراتي والتقاليد والطقوس الرمضانية، فالذاكرة الشعبية الإماراتية مليئة بقصص وحكايات عن رمضان وطقوسه الجميلة، وسنعرض الكثير منها من خلال عدد من المحاضرات القيمة للباحثين لاستذكار مجموعة من الموضوعات التراثية والطقوس والتقاليد التي كانت تصاحب الشهر الفضيل، بالإضافة إلى موضوعات أخرى غنية ومتنوعة، وإطلاقات أحدث إصدارات المعهد».

طباعة Email