نادي تراث الإمارات يطلق فعاليات مهرجان السمحة التراثي الحادي عشر

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

افتتح نادي تراث الإمارات، الاثنين الماضي، فعاليات الدورة الحادية عشرة من «مهرجان السمحة التراثي»، التي تستمر حتى الأحد المقبل في مدينة السمحة.

وحضر حفل الافتتاح علي عبد الله الرميثي المدير التنفيذي للدراسات والإعلام في نادي تراث الإمارات، وعبد الله محمد جابر المحيربي مستشار مكتب المدير العام للنادي، والمقدم محمد أحمد المنهالي نيابة عن مدير مركز شرطة الرحبة، والدكتور أحمد العوضي مدير الاتصال المجتمعي في شركة G42 للرعاية الصحية، ووجهاء وأعيان منطقة السمحة، وممثلو الجهات الراعية والجهات الداعمة الأخرى، ومديرو الإدارات بنادي تراث الإمارات.

نقطة انطلاق

وأشار سعيد علي المناعي مدير إدارة الأنشطة، في كلمة ألقاها باسم نادي تراث الإمارات، إلى أن المهرجان يمثل نقطة انطلاق نحو المحافظة على تراث الآباء والأجداد، وتنفيذ وصية القائد المؤسس، المغفور له، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه»، بأن نجعل التراث حجر زاوية، ننطلق منه نحو الخمسين القادمة.

 وأضاف: إن تنظيم المهرجان، يأتي في إطار الدور الاجتماعي للنادي، انسجاماً مع الرسالة التي نعمل جميعاً من أجل تحقيقها، وهي إحياء التراث والمحافظة عليه، ونشره والتعريف به.

وقام علي عبد الله الرميثي والحضور، بجولة في أركان المهرجان، إيذاناً بانطلاق فعالياته، وشملت الجولة المراكز التابعة لنادي تراث الإمارات، ومنها مركز السمحة النسائي، الذي يقدم نماذج البيوت الإماراتية القديمة، مثل بيت البحر، وبيت الواحات، ومركز أبوظبي الشبابي، الذي يعرض أدوات الصيد والغوص واللؤلؤ، ومركز زايد للدراسات والبحوث، الذي يعرض إصدارات النادي من الكتب والدراسات في التراث والثقافة الإماراتية.

طباعة Email