00
إكسبو 2020 دبي اليوم

ينظمها مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث

«فزاع لليولة» ترفع مستوى التحدي في «الدور الثاني»

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

ارتفع مستوى التحدي مع انطلاق الدور الثاني في الحلقة الخامسة، التي أقيمت ليلة الجمعة 7 يناير، في المرموم، ضمن منافسات النسخة الـ 22 لبطولة فزاع لليولة، والنسخة الـ 17 من برنامج الميدان، وذلك وسط منافسة قوية، من أجل الوصول نحو كأس فزاع الذهبية، والتتويج بها.

وحسم راشد بن ركاض أول بطاقات التأهل إلى دور «المربع الذهبي»، بعد تفوقه على مكتوم الشامسي، وذلك بعد منافسة قوية، في أول مواجهات الدور الثاني، مع رفع مستوى التحديات في عدد من المسابقات، من مسافات الجري والسباحة، وفيما بدا أن مكتوم الشامسي يسير بثبات، حيث تقدم في أول ثلاثة تحديات للسباحة وركوب الخيول وعد القصيد، فإن بن ركاض عاد بقوة، وتفوق في الرماية والهجن، وجاء الإعلان الحاسم بفوزه في اليولة، بعد انتهاء التصويت في تطبيق الميدان، ليحصد 25 نقطة، رفعت رصيده الإجمالي إلى 60 نقطة، مقابل 40 نقطة لمكتوم الشامسي.

وشهدت المنافسات بشكل تفصيلي، في السباحة، التي أقيمت خلال الأسبوع في مجمع حمدان الرياضي، وزادت فيها مسافة السباق من 25 إلى 50 متراً، تفوق مكتوم الشامسي لينال على 10 نقاط.

أما في سباق الخيل، التي زادت المسافة فيها من 1200 إلى 1500 متر، ويقام بالتعاون مع شرطة الخيالة بشرطة دبي، فكسبه أيضاً مكتوم الشامسي ليحقق 20 نقطة.

وفي عد القصيد، التي يشرف عليها الشاعر محمد المر بالعبد، تفوق مكتوم الشامسي، لينال 10 نقاط.

أما في منافسات الرماية، تفوق راشد بن ركاض ليحصد 15 نقطة.

أما في سباق الهجن، الذي يقام بشكل مباشر خلال الحلقة في دورة الدستور في المرموم، تفوق راشد بن ركاض لينال 20 نقطة.

وشهدت أيام الأسبوع إقامة «كشتة اليويله»، وهي الرحلة البرية لليويله المشاركين في البطولة، وحرص عبد الله حمدان بن دلموك، الرئيس التنفيذي لمركز حمدان بن محمد لإحياء التراث، على الوجود مع المشاركين، ومنحهم النصائح، وسط أجواء أخوية دافئة، سادت في الفعالية، تخللها ألعاب شعبية، وقال بن دلموك: البطولة لديها غايات تتخطى حسابات الفوز والخسارة، ولكن نسعى في المركز، لغرس هذا الإرث في الأجيال الصاعدة، والعمل على إكسابهم مهارات شاملة، لإعداد أجيال متسلحة بالإرث الشعبي العريق، وقادرة على مواكبة النهضة الحضارية الشاملة، والتطلع للمستقبل بطموحات كبيرة، على خطى قيادة دولة الإمارات العربية المتحدة.

 

العويسي والتعلق بالشلة منذ الصغر

قدم حمدان العويسي فقرة «الشلة»، التي نثر خلالها عرضاً مميزاً، تفاعل معه الجمهور الحاضر على المدرجات، وعبّر عن تقديره لجهود القائمين على البطولة، في إبراز هذا الموروث الشعبي، وهو الذي تعلق به منذ الصغر، ونال دعماً من أهله، وتمنى التوفيق لجميع اليويله المشاركين.

طباعة Email