00
إكسبو 2020 دبي اليوم

مسافات

موسم الأمطار.. تنظيف وتهيئة التربة للزراعة

ت + ت - الحجم الطبيعي

يلتقط عبدالله بن ربيع مفردات الحياة في الإمارات، متشبثاً بالأشياء في مسافاتها الأكثر حضوراً في ماضي الزمان، حيث الأصالة والوفاء لكل ما رفد الشعب الإماراتي بالحياة، عبر الدهور والأجيال.«البيان» تقدم هذه المساحة ليحكي بعدسته عفوية وتفاصيل ووجوه تلك الخصوصية الفولكلورية، لإبقائها حية في ذاكرتنا، صوناً لميراثنا التليد الذي نستمد منه الطاقة الملهمة نحو المستقبل. ويحكي اليوم عن موسم الأمطار والزراعة.

واستعداداً لموسم الأمطار كان الفلاح الإماراتي في الزمن الماضي يقوم بتهيئة الأرض وتنظيف التربة من الحشائش غير المرغوب فيها ونباتات أخرى تكون في الغالب يابسة، ثم يقوم بعد ذلك بتقليب التربة وتهويتها ثم يرش السماد، وينتظر بعد ذلك هطول الأمطار فيترك الأرض لتتشبع بالماء لمدة أسبوع، ثم يقوم بعد ذلك ببذر البذور في (الوعوب)، وعندما تنبت البذور وتظهر على سطح الأرض يقال عليها (يلبه) (أي يلبت الفندال مثلاً، أول يلبت البصل)، وهذه المفردات هي مسميات كان مستخدمة قديماً في الإمارات.

طباعة Email