العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    «الشارقة للتراث» يتعاون مع الهيئة المصرية للكتاب

    ضمن الجهود الحثيثة التي يقوم بها معهد الشارقة للتراث، على هامش مشاركته في النسخة الـ52 من معرض القاهرة الدولي للكتاب، زار وفد المعهد برئاسة الدكتور عبدالعزيز المسلّم، رئيس المعهد، الهيئة المصرية العامة للكتاب، وكان في استقبالهم الدكتور هيثم الحاج علي، رئيس مجلس إدارة الهيئة، والدكتور أحمد بهي الدين العساسي، نائب رئيس الهيئة. وقال المسلّم:«استطاع معهد الشارقة للتراث في غضون سنوات قليلة، تحقيق كثير من الإنجازات المهمة في مجالات التراث الثقافي، سواء على المستوى الأكاديمي، أو في مجال الدراسات والنشر، أو من خلال البرامج والفعاليات والأنشطة التي ينظّمها على مدار العام، ما أسهم في تعزيز الوعي الثقافي بالتراث، والانفتاح على مختلف التجارب الثقافية والعلمية الرائدة والمتميزة، ما حقق له كثيراً من التراكم الكمّيّ والنوعيّ لمخرجات المعهد». وأكد أن الجهود المبذولة أسهمت في نشر أكثر من 300 عنوان في مختلف مجالات التراث الثقافي والتاريخ والأدب والأنثروبولوجيا، وغيرها من الموضوعات، ومنها كتب وسلاسل ومجلات ومنشورات لاقت قبولاً ورواجاً كبيرين.

    طبعات شعبية

    واطلع المسلّم، صحبة الوفد المرافق له، الذي ضمّ أحمد البيرق، مدير إدارة الاتصال المؤسسي، وأحمد الدح، رئيس قسم العلاقات الدولية، والدكتور منّي بونعامة، مدير إدارة المحتوى والنشر، على جهود الهيئة المصرية العامة للكتاب في مجالات النشر والتوزيع، وما حقّقته الهيئة في هذا المجال لإتاحة الكتب لجمهور القرّاء، لاسيما من خلال طبعات شعبيّة بأسعار رمزية، تتاح في مختلف منافذ توزيع الهيئة، وفي معارض الكتب التي تنظمها على مدار العام داخل مصر، والمعارض التي تشارك فيها خارج مصر.

    وأشاد الدكتور هيثم الحاج، بجهود معهد الشارقة للتراث في مجال صناعة الكتاب والنشر، مؤكداً أن هذه الشراكة، ستسهم في تعزيز التعاون بين الجانبين، والارتقاء بالنشر وصناعته، وإتاحة الكتاب لجمهور القرّاء في دولة الإمارات العربية المتحدة، وجمهورية مصر العربية، وخارجهما، من خلال المنافذ المعتمدة للهيئة.

    طباعة Email