«الشارقة للتراث» يتفاعل مع «ليالي رمضان»

ضمن فعاليات ليالي رمضان في القصباء التي تنظمها هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير، والتي تختتم الفعاليات اليوم، يشارك معهد الشارقة للتراث بعرض الألعاب الشعبية الإماراتية، ومعرض لوحات صور المغفور له بإذن الله، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، لتعزيز مسيرة الخير والعطاء.

وقال الدكتور عبد العزيز المسلم، رئيس معهد الشارقة للتراث:«تسعدنا المشاركة في هذه الفعالية الرمضانية الجميلة التي تنظمها هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير (شروق)، كما أن يوم زايد للعمل الإنساني يُمثل علامة فارقة في تاريخ الدولة، وفي العمل الخيري والإنساني، وهو يوم حب وعطاء ووفاء لزايد الخير، ويعتبر فرصة كبيرة وحيوية للتأكيد على مجموعة القيم والمبادئ الإنسانية التي أرساها الشيخ زايد، طيب الله ثراه، حيث كان رجل حكم وسياسة وخير سعى على مدار حياته إلى بناء دولة الإمارات وتحقيق رخاء الإماراتيين وكان لذلك أثر كبير على تطور الدولة التي احتلت مكانة عظيمة بين دول العالم فقد اهتم رحمه الله اهتماماً كبيراً بالتعليم والصحة والعمران ما كان له بالغ الأثر على الدولة وأدائها».

مشاركة مميزة

ويتضمن معرض معهد الشارقة للتراث صوراً عن رحلة المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، مؤسس وباني دولة الإمارات، كما ستشمل مشاركة المعهد ألعاباً شعبية إماراتية وعناصر تراثية تشتهر بها الإمارات، بالإضافة إلى معروضات وأشغال يدوية مستوحاة من الألعاب الإماراتية التي ابتكرها الأطفال في الماضي للترفيه عن أنفسهم، والتي أصبحت مع مرور الوقت تقليداً متوارثاً في دولة الإمارات.

طباعة Email