تمديد أوقات زيارة متحف أم القيوين

أعلنت دائرة السياحة والآثار في أم القيوين تمديد أوقات الزيارة في متحف أم القيوين «حصن آل علي»، لتصبح من الساعة السابعة صباحاً حتى الثامنة مساء يومياً.

وأكدت الدائرة استعدادها لاستقبال الزوار في المتحف على مدار الأسبوع مع الأخذ بكافة الإجراءات الاحترازية لضمان سلامة الزوار والحد من انتشار فيروس كورونا المستجد «كوفيد -19».

وأشارت إلى أن المتحف يعد من أقدم المباني التاريخية في أم القيوين، حيث يزيد عمره على 250 عاما، وأرسى قواعده الشيخ راشد بن ماجد المعلا عام 1768 ليكون مركزاً للحكم، ومسكناً للعائلة الحاكمة.

وأوضحت أن متحف أم القيوين «حصن آل علي» يعتبر من طراز المباني الدفاعية القديمة في الإمارات، وأول ما شيد كان عبارة عن برج المنشر والمربعة فقط، وقد سمي برج المنشر لأن علم أم القيوين قد رفع عليه عام 1768م، وكانت يد الترميم والتحديث تطوله بين الحين والآخر، حسب توسعات المدينة وما تقتضيه الحاجة، ويتكون الحصن من بناء شبه مربع يشمل عناصر معمارية محلية.

وقالت الدائرة إن ذاكرة المتحف تحتفظ بالعديد من الزيارات المهمة لشخصيات عربية وعالمية كان لها أثر كبير في نفوس أهالي الإمارة، ويشمل جناحاً خاصاً للهدايا التذكارية التي قدمت للحاكم في مناسبات مختلفة، بجانب مجموعة من الحليّ الذهبية القديمة تعكس اهتمام المرأة بالزينة، وتبين الفن القديم لبائعي الذهب في منطقة الخليج إضافة إلى العديد من الغرف منها غرفة خاصة للوثائق تعرّف الزائرين بأول طابع بريدي صدر في أم القيوين، ومجموعة من المصاحف المخطوطة باليد التي يعود تاريخها إلى آلاف السنين، بجانب التعريف بأول جواز سفر صدر في أم القيوين، وأول رخصة قيادة، وأول رخصة تجارية ممهورة بختم حكومة أم القيوين، ثم شجرة العائلة الحاكمة التي صنعت من السيراميك المزجج بالذهب.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات