فوتوغرافيا

ما إنجازك الفوتوغرافي المقبل؟ 2-2

ت + ت - الحجم الطبيعي

استكمالاً لقصص نجاح المصورين الفائزين، نعرضُ قصة المصور العُماني حميدي حمد الوهيبي الذي يقول عن صورته الفائزة في مسابقة «ثقافات»: خلال مهرجان الإبل في جزيرة «مصيرة» في سلطنة عُمان، وفي ركنٍ لجمعية المرأة العُمانية، لمحتُ هذه الفتاة فجَذَبَت انتباهي من خلال مظهرها الذي يُجسّد التراث العُماني العريق، فاستأذنتُ والدتها بالتقاط صورة لها فأذِنَت لي. استخدمتُ softbox لإظهار حدة الملامح وكانت هذه الصورة. هذا فوزي الأول في مسابقات التصوير، لأول مرة في حياتي أشعر بنشوة الفوز، الفوز بمسابقة «هيبا» خطوة أولى للنجاح، والفوز بالجائزة الكبرى في «هيبا» هو هدفي العالمي المقبل.

المصور المصري عبدالقادر علام يقول عن صورته الفائزة في مسابقة «تباين»: التقطتُ الصورة في مدينة الدوحة عاصمة قطر، وهي تُمثّل الجزء العلوي من مبنى متحف الفن الإسلامي. المبنى مُستوحى من مسجد ابن طولون بالقاهرة، مع تغيير شكل القِباب إلى الشكل المُكعَّب. استوقفني تصميم المبنى وقمتُ سابقاً بالتقاط العديد من الصور له، لكن في هذه الصورة قمتُ بدراسة اتجاه الشمس وتأثيرها على المبنى في الأوقات المتغيِّرة من اليوم. سَبَقَ لي الفوز بعدة جوائز محلية ودولية، لكن فوزي في مسابقة «هيبا» كان له نكهة خاصة وفرحة كبيرة، لأن «هيبا» أصبحت أهم مسابقة عربية ومن أهم المسابقات العالمية. هدفي الآن هو الفوز بلقب «مصور العام من هيبا».

ماذا نستفيد من هذه القصص؟ حضور الاستعداد الذهني واليقظة البصرية والبديهة المُدرَّبة لتفعيل الحصاد الناجح لأي فرصةٍ عابرة! العمل الدؤوب والاكتساب المعرفي وبذل الجهد دون كللٍ أو ملل، أيضاً هناك وضوحٌ في الرؤية باتجاه «جوائز مُحدّدة» ينوي «حميدي» و«عبدالقادر» التركيز عليها. الحظ غير موجودٍ هنا!

فلاش

اذهب إلى هدفك بكل قوة.. لا تطلب من حظك أن يساعدك!

جائزة حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم الدولية للتصوير الضوئي

www.hipa.ae

Email