«الشارقة للأدب المكتبي» يوصي بتوظيف الذكاء الاصطناعي

الملتقى أكد على تنوع الخيارات التي يتيحها الذكاء الاصطناعي - من المصدر

ت + ت - الحجم الطبيعي

وجه «ملتقى جائزة الشارقة للأدب المكتبي»، الذي تنظمه مكتبات الشارقة العامة التابعة لهيئة الشارقة للكتاب، دعوة للمكتبات ومؤسسات إدارة المعرفة للاستفادة من تقنيات الذكاء الاصطناعي وما تتيحه من خيارات، وأكد أهمية اعتماد مفهوم البيئة المعرفية الخضراء في قطاع المكتبات.

وأوصى الملتقى بضرورة تشجيع مؤسسات إدارة المعرفة والمعلومات على إنشاء فضاءات للإبداع والابتكار تستخدم أحدث التقنيات لإثراء تجارب التعليم والتعلّم، وتسريع جهود الوصول لأهداف التنمية الشاملة والمستدامة. جاء ذلك في ختام فعاليات دورته الثانية التي أقيمت في مقر المكتبة الرئيسي على مدار يومين، وشهدت مشاركة واسعة من الأكاديميين والباحثين والمهتمين بشؤون المكتبات في العالم العربي.

دور

وقالت إيمان بوشليبي، مديرة إدارة مكتبات الشارقة العامة: «شكّل الملتقى مناسبة مهمة لتبادل الأفكار والرؤى حول دورها في المجتمع، بمشاركة الأكاديميين والباحثين والمهتمين من مختلف أنحاء العالم العربي، ونأمل أن تسهم الأبحاث الفائزة بالجائزة والنقاشات التي دارت في الملتقى في تعزيز دور المكتبات في تنمية المجتمعات العربية». يشار إلى أن الملتقى كرّم الفائزين بجائزته في دورتها الثالثة والعشرين، وسلط الضوء عليها لإبراز تميز موضوعاتها وأهميتها.

 

طباعة Email