مسرحية هاملتون تعد الجماهير بتجربة استثنائية العام المقبل

ت + ت - الحجم الطبيعي

كشف منظمو هاملتون، المسرحية الموسيقية التي نالت استحسان النقاد، عن انطلاق العرض الأول للمسرحية المرتقبة في منطقة الشرق الأوسط من 17 يناير وحتى 4 فبراير 2024 في الاتحاد أرينا. 

وتقدم هاملتون تجربة ترفيهية عالمية المستوى مع مجموعة من أبرز المزايا التي تجعل منها أحد أهم الفعاليات الفنية والترفيهية التي تستحق المشاهدة على مستوى المنطقة. 

تدور مسرحية هاملتون حول قصة حياة ألكسندر هاملتون، أول وزير للخزانة في الولايات المتحدة الأمريكية، الذي نشأ من أصول متواضعة وشق طريقه ليصبح أحد الآباء المؤسسين لأمريكا والمستشار الموثوق لجورج واشنطن خلال فترة الحرب الأهلية الأمريكية. وتتناول المسرحية تفاصيل حياة الأب المؤسس هاملتون والأحداث التاريخية التي رسمت ملامح الولايات المتحدة بأسلوب مميز من الموسيقى العصرية.

يُعرف جيمس ماديسون على نطاق واسع بكونه الكاتب الأساسي لدستور الولايات المتحدة، وكان دوره بالغ الأهمية في كتابة الأوراق الفيدرالية التي فسرّت أسس الحكم الدستوري في الولايات المتحدة. كما شكلت مساهماته في صياغة دستور الولايات المتحدة حجر الأساس في تحديد التشريعات والسياسات الأمريكية.

كرّس هاملتون، المعروف بشغفه الكبير بالكتابة، معظم أوقاته لرسم الخطط المالية وكتابة الرسائل الرسمية وإعداد الوثائق الحكومية. كما لعب دوراً محورياً بصفته المؤسس لصحيفة نيويورك بوست، أقدم صحيفة يومية تصدر باستمرار في الولايات المتحدة. وتحمل الورقة النقدية من فئة 10 دولارات صورة الأب المؤسس ألكسندر هاملتون، ما أكسبه لقب «الأب المؤسس من فئة 10 دولارات» في المسرحية الموسيقية الشهيرة

وحملت مسرحية هاملتون الموسيقية أفكار ولمسات لين مانويل ميراندا الفنية، حيث كرس سبع سنوات في تأليف الموسيقى وكتابة الكلمات وإعداد السيناريو الخاص بالمسرحية. وبإلهامٍ من كتاب رون شيرنو الذي حمل عنوان ألكسندر هاملتون، تناول ميراندا من خلال مسرحيته قصة حياة الأب المؤسس؛ انطلاقاً من طفولته في منطقة الكاريبي ودوره في الحرب الأهلية الأمريكية؛ مروراً بتعيينه كأول وزير خزانة أمريكي؛ وصولاً إلى وفاته المفاجئة في 1804.

وحازت مسرحية هاملتون الموسيقية على العديد من الجوائز العالمية المرموقة، بما في ذلك الرقم القياسي البالغ 16 ترشيحاً لجوائز توني نالت منها 11، إلى جانب 7 جوائز لورانس أوليفييه. كما حازت على جائزة بوليتزر لأفضل عمل درامي في 2016 وجائزة جرامي لأفضل ألبوم مسرحي موسيقي.

وتكمن عبقرية هاملتون في مزجها بين العديد من الأنماط الموسيقية المميزة، بما في ذلك الهيب هوب والجاز والبلوز والراب والآر آند بي وأجواء برودواي الفريدة. وتضم المسرحية 46 أغنية تتضمن موسيقى الراب والغناء، كما تقدم مزيجاً رائعاً من الموسيقى المميزة التي تتكامل مع الأداء المسرحي الإبداعي، ما أسهم في نجاحها الهائل وانتشارها الكبير عالمياً.

وواصل منظمو هاملتون تقديم المسرحية في مسارح ويست إند الشهيرة في لندن منذ نجاح عرضها لأول مرة في مسرح برودواي عام 2015، كما تم عرضها في الولايات المتحدة وألمانيا وأستراليا، فضلاً عن الجولة المقرر انطلاقها قريباً في المملكة المتحدة. وتنطلق الجولة العالمية الأولى من نوعها لمسرحية هاملتون في سبتمبر في مانيلا، وذلك قبل العرض الأول في منطقة الشرق الأوسط بالاتحاد أرينا في يناير 2024.

 

Email