وجّهت بتعاون استراتيجي بين «دبي للثقافة» و«غوغل»

لطيفة بنت محمد : دبي حريصة على تعزيز اقتصادها الإبداعي

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

وجّهت سمو الشيخة لطيفة بنت محمد بن راشد آل مكتوم، رئيسة هيئة الثقافة والفنون في دبي، عضو مجلس دبي، بتعزيز التعاون والتوسّع في تبادل المعارف والخبرات والتجارب بين «دبي للثقافة» و«غوغل»، وتفعيل آليات الشراكة المثمرة بين الطرفين، بما يحقق أهداف ورؤية الهيئة في مواصلة مسيرة الابتكار في المجالات الثقافية والإبداعية، ويسهم في تَبنِّي الحلول المتقدمة والمستدامة في المجالات الثقافية والفنية، ويرسّخ مكانة الإمارة مركزاً عالمياً للثقافة، وحاضنةً للإبداع، وملتقىً رئيسياً للمواهب.

جاءت توجيهات سموها خلال زيارتها لمكاتب شركة «غوغل» في دبي، ولقائها بفريق العمل، حيث ركّز اللقاء على ضرورة استثمار التعاون الاستراتيجي مع الشركاء وتسخير كافة الإمكانيات لدعم المواهب الإبداعية، وتطوير معارف المبدعين وتنمية مهاراتهم.

وعبرت سموها، في تغريدة نشرتها على صفحتها الرسمية عبر منصة «إكس»، عن سعادتها بزيارة مكاتب شركة غوغل في دبي وتوطيد التعاون الاستراتيجي معها. وقالت سموها: «سررت بزيارة مكاتب شركة غوغل في دبي وتوطيد تعاوننا الاستراتيجي معها، الذي بدأ بتسليط الضوء على المحتوى الثقافي للإمارة على هذه المنصة، ويستمر اليوم مع إطلاق «مخيم المبدعين في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا ـ نسخة الاستدامة»، لتسريع تطوير المواهب الإبداعية للفنانين والمصممين في المنطقة».

وأضافت سموها: «كما أسعدني لقائي مع فريق «غوغل» حيث ناقشنا ضرورة تسخير كافة الإمكانيات لدعم المواهب الإبداعية، وتطوير مهاراتهم ومعارفهم التكنولوجية والتقنية لاستثمارها في المجالات الثقافية والإبداعية، بما يعزز جهود مواصلة مسيرة الابتكار ويرسّخ مكانة دبي كوجهة ثقافية إبداعية عالمية».

وفي خطوة عملية لتحقيق تلك الأهداف، أطلقت سمو الشيخة لطيفة بنت محمد بن راشد آل مكتوم «مخيم المبدعين في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا ـ نسخة الاستدامة»، وهو عبارة عن برنامج لتسريع تطوير المواهب الإبداعية للفنانين والمصممين من دولة الإمارات والمنطقة، ويُقام في الفترة من 13 وحتى 15 نوفمبر المقبل في مكاتب «غوغل» في دبي.

ويهدف البرنامج إلى إرشاد وتمكين المشاركين من استكشاف ممارسات التصميم الصديقة للبيئة، وتوظيف التكنولوجيا المدعومة بالذكاء الاصطناعي وتسخيرها في خدمة المبدعين.

علامة فارقة

وتطرّق اللقاء إلى أهمية المحتوى الثقافي لإمارة دبي في ترسيخ ريادتها ومكانتها الاستثنائية على خارطة الإبداع العالمية، وإبراز مشهدها الإبداعي المزدهر، وهو ما تجسَّد في مشروع «ثقافة دبي وتراثها» على منصة «غوغل للثقافة والفنون» (Google Arts & Culture)، الذي يعكس تنوّع الإمارة الثقافي وطبيعتها الفريدة ومعالمها الحضارية، ويحتفي بإبداعاتها المعاصرة.

وخلال الزيارة، التقت سمو الشيخة لطيفة بنت محمد بن راشد آل مكتوم بفرق العمل المختلفة في «غوغل»، كما اطلعت سموها على أحدث التقنيات والأفكار الإبداعية التي تسهم في تحقيق تَحوُّلٍ إبداعي يرتقي بمختلف أنواع الفنون، مؤكدةً أن التعاون مع «غوغل» يعزز المرونة في المجالات الإبداعية وتَكيُّفها مع متطلبات العصر.

وقالت سموها: نتشارك في تصميم مستقبل الإبداع، ونوحّد جهودنا لإحداث تغيير إيجابي يدعم المواهب الإبداعية ويخدم في تنمية مهارات ومعارف وخبرات أصحابها.

برامج متميزة

وأعرب أنطوني نقاش، المدير العام التنفيذي لشركة غوغل في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا عن بالغ ترحيب الشركة بزيارة سمو رئيسة هيئة دبي للثقافة والفنون، وعميق الاعتزاز بالتعاون المثمر مع الهيئة، وقال: سعداء بإطلاق مخيم المبدعين في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بالتعاون مع «دبي للثقافة»، ونؤكد التزامنا بالمساهمة في إثراء المشهد الإبداعي في المنطقة.

نسخة الاستدامة

ويُقام «مخيم المبدعين في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ـ نسخة الاستدامة» لمدة 3 أيام في مقر مكاتب «غوغل» في دبي، ويُمثِّل منصةً للتواصل والتعاون بين المواهب الناشئة وخبراء الصناعة. كما يتضمن البرنامج سلسلة جلسات نقاشية تركز على التصنيع في دولة الإمارات تحت إشراف البوابة الإلكترونية «ميك ووركس ـ الإمارات» (Make Works UAE)، إضافة إلى جلسات أخرى تهدف إلى تطوير المواد المبتكرة في الدولة وتديرها شركة «كولاب».

وسيحظى المشاركون في المخيم بدعم «دبي للثقافة» من خلال تمكينهم من عرض أعمالهم في كافة الفعاليات التي تنظمها الهيئة.

Email