«مساحة معرفة».. إضاءات ونقاشات تروي تاريخ الإمارات وتحتفي بإنجازاتها

ت + ت - الحجم الطبيعي

يطلق الأرشيف والمكتبة الوطنية بالتعاون مع مؤسسة الإمارات للآداب برنامج «مساحة معرفة» بملتقاه الأول: «عبر عدسة الأرشيف»، والمقرر انعقاده بمقر الأرشيف والمكتبة الوطنية في 20 سبتمبر الجاري. ويأتي ضمن فعاليات الموسم الثقافي الثاني للأرشيف والمكتبة الوطنية، ليسلط الضوء على دور أنظمة الأرشيف في الحفاظ على ذاكرة الأمة.

محتوى

وحول هذه البرنامج قال عبد الله ماجد آل علي مدير عام الأرشيف والمكتبة الوطنية: «من المؤكد أن ما سيسفر عنه التعاون مع مؤسسة الإمارات للآداب في الفعاليات التي تنضوي تحت مظلة الموسم الثقافي الثاني للأرشيف والمكتبة الوطنية 2023 هو من ثمار مذكرة التفاهم والاتفاق بين الجانبين، ونشكر مؤسسة الإمارات للآداب على جهودها وتعاونها».

ومن جانبها، قالت إيزابيل أبو الهول، مؤسِسة ومستشارة وعضو مجلس أمناء مؤسسة الإمارات للآداب، والحاصلة على وسام الإمبراطورية البريطانية: «يسعدنا التعاون مع الأرشيف والمكتبة الوطنية في برنامج «مساحة معرفة»، إذ تعكس هذه المبادرة التزامنا بتوفير الفرص للأفراد لتعزيز معرفتهم بالتنمية الثقافية. كما سيوفر الملتقى الأول أنشطة محفزة للتفكير، وتسليط الضوء على التأثير العميق لأنظمة الأرشيف على المجتمع».

فعاليات

وتجدر الإشارة إلى أن برنامج «مساحة معرفة» يضم مجموعة من الفعاليات الثقافية الخاصة بالأرشيف، وتطور المشهد الثقافي، وتضم الفعاليات -التي ستقام شهرياً في الفترة بين سبتمبر 2023 ومارس 2024 ـ سلسلة من الجلسات، وتتناول عدداً من المواضيع المهمة.

ويتضمن الملتقى الافتتاحي لبرنامج «مساحة معرفة»، الذي ينعقد بعنوان: «عبر عدسة الأرشيف» ثلاث جلسات، الأولى بعنوان: «الخليج معبراً للحضارات»، والثانية: «بناء أمة»، والثالثة: «إرث الماضي: ثروة معرفية» وتقدم الجلسات أفكاراً متعلقة بدور الأرشيفات والمكتبات في تعزيز التقدم الاجتماعي والاقتصادي للدول؛ ودور المؤسسات في إنشاء البنية التحتية للدولة في توثيق تاريخ المنطقة وثقافتها، وتروي جوانب من تاريخ دولة الإمارات العربية المتحدة.

ويشارك في الملتقى عدد من المختصين والخبراء أبرزهم: الدكتور أحمد الشعيبي وآمنة أبو الهول والمخرج أنتوني جيفين والدكتور بيتر ماجي والدكتور تيموثي باور وسانام يعقوب وعبد الرحمن الزعابي وعلياء الشامسي ومهناز فانسي والأستاذ ويليام زيمرلي.

Email