تعاون بين الإمارات و«ألكسو» لدعم ملفات التراث في «اليونسكو»

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلنت وزارة الثقافة والشباب والمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم «الألكسو»، عن توقيع اتفاقية بهدف دعم مجموعة من الدول العربية في قارة أفريقيا لتقديم ملفات مشتركة للتسجيل ضمن القوائم التمثيلية للتراث الثقافي غير المادي للبشرية لدى منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة «اليونسكو».

دور مهم

جاء توقيع هذه الاتفاقية ليعكس الدور المهم الذي يلعبه تسجيل هذه الملفات في الحفاظ على تاريخ الشعوب ومكتسباتها، كما تجسد الاهتمام الكبير الذي توليه دولة الإمارات في الحفاظ على التراث الثقافي غير المادي للدول ودعمه.

وقال مبارك الناخي، وكيل وزارة الثقافة والشباب:«يلعب التراث الثقافي غير المادي دوراً مهماً في التعريف بحضارة وعراقة الشعوب، فهذه الاستمرارية التي تحافظ عليها المجتمعات من خلال صون مقدرات تراثها غير المادي يسهم في الكشف عن أساسات أصيلة في الهوية المجتمعية والمعرفية للدول، لهذا نسعى من خلال هذه الاتفاقية إلى التعريف بشكل أكبر بتراثنا العربي غير المادي وصونه وتعزيز حضوره عالمياً».

وتابع:«تملك الإمارات خبرة واسعة في مجال تسجيل عناصر التراث غير المادي حيث تحتل المرتبة الأولى عربياً والسابعة عالمياً في عدد العناصر المسجلة في القائمة الأممية، ونحرص في وزارة الثقافة والشباب على تعزيز التعاون مع المنظمات العربية والدولية من أجل تحقيق المشاريع المستدامة ودعم الدول في تسجيل تراثها غير المادي لدى اليونسكو، لنساهم في التعريف بتراثنا العربي وتعزيز حضوره كتراث عالمي له مكانته وخصوصيته».

وتعكس هذه الاتفاقية التي تتزامن مع الاحتفال بالذكرى العشرين على توقيع اتفاقية اليونسكو لصون التراث الثقافي غير المادي 2003، عمق العمل الثقافي العربي المشترك، وتجسّد الاهتمام الذي توليه الوزارة ومنظمة الألكسو على متابعة هذا الملف والإشراف عليه ودعمه بالكامل لما له من أهمية كبيرة في الحفاظ على الهوية والتراث العربي.

طباعة Email