قاضٍ أمريكي يرد دعوى تسليم لوحة للفنان فان غوخ

ت + ت - الحجم الطبيعي

رفض قاضٍ أمريكي يوم الجمعة دعوى قضائية مرفوعة من جامع أعمال فنية برازيلي بشأن تسليم لوحة للفنان فينسنت فان غوخ، رسمها عام 1888، قائلاً إن القانون الفيدرالي يمنعه من الخوض في نزاع بين جامع المقتنيات ومتحف في ديترويت. وقال القاضي جورج كارام ستيه، من محكمة مقاطعة أمريكية: إن لوحة فان غوخ لامرأة تحمل كتاباً بعنوان «ذا نوفل ريدر» محمية من المصادرة، ولا يمكن إصدار أوامر لـ«معهد ديترويت للفنون» بالتخلي عنها.

ووفقاً لموقع «يو إس نيوز»، كانت اللوحة ضمن معرض ضم 80 عملاً انتهى أمس، حيث تمت إعارة عشرات اللوحات الفنية العائدة لفان غوخ إلى المتحف.

وتزعم الدعوى المرفوعة من شركة «بروكرارت كابيتال بارتنرز»، ومالكها غوستافو سوتر، الأسبوع الماضي، أنه تم شراؤها في عام 2017 مقابل 3.7 ملايين دولار، وأن طرفاً ثالثاً استولى على العمل الفني المفقود منذ حوالي ست سنوات، وتطلب من القاضي أن يأمر المتحف بتسليم اللوحة. ولم يكشف المتحف عن كيفية حصوله على اللوحة من أجل المعرض، واكتفى بالقول إنها جاءت من البرازيل، مضيفاً أن اللوحة لم تدرج على أنها مسروقة من قبل مكتب التحقيقات الفيدرالي أو السجل الدولي لفقدان الفن.

 

طباعة Email