«الثقافة والسياحة - أبوظبي» تطلق النسخة العاشرة من «القارئ المبدع»

ت + ت - الحجم الطبيعي

تنظم «مكتبة»، التابعة لدائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي، الدورة العاشرة من مسابقة القارئ المبدع، التي ستستمر حتى نهاية أبريل المقبل، وذلك لإتاحة المجال أمام الأطفال والناشئة للإبحار بين صفحات الكتب باللغتين العربية والإنجليزية، والتعرف على عوالم جديدة، ورؤى متنوعة، ومعلومات مفيدة تروي شغفهم بالقراءة، وتحفزهم على زيارة المكتبات العامة بانتظام للمساهمة في تنمية هويتهم الثقافية، وبناء مجتمع مثقفٍ واعٍ وقارئ.

ويشارك في دورة هذا العام، للمرة الأولى، طلبة مرحلة رياض الأطفال، إضافة إلى رواد المطالعة من طلاب وطالبات المدارس الحكومية والخاصة في الحلقتين الأولى والثانية في الدولة.

ترسيخ ثقافة القراءة 

وقالت شيخة المهيري، مدير إدارة المكتبات في دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي: «نجحت مسابقة القارئ المبدع في ترسيخ ثقافة القراءة في نفوس الناشئة في دولة الإمارات على مدار عقد كامل، وأسهمت أيضاً في تحفيزهم على مطالعة الإبداعات في مختلف المواضيع. وتعكس استمرارية المسابقة ونجاحها في استقطاب أجيال جديدة من المشاركين أهمية الدور الذي تؤديه في دعم تطور مجتمع المعرفة القائم على الفكر والثقافة واحتضان الإبداع. ونثق بأن الدورة الجديدة ستشهد تألق المزيد من نجوم المطالعة في كل أنحاء الدولة، وخاصة مع فتح باب المشاركة هذا العام أمام طلبة رياض الأطفال، إضافة إلى الحلقتين الأولى والثانية».

يتعين على الراغبين بالمشاركة في المسابقة إنشاء وتفعيل عضوية «مكتبة» من خلال موقعها الإلكتروني، ثم التسجيل في المسابقة عن طريق اختيار مسابقة القارئ المبدع من القائمة الرئيسية، ليقوموا بعد ذلك بقراءة أكبر عدد ممكن من الكتب، ثم تعبئة الاستمارة الخاصة بالمسابقة وتسليمها في الموعد المحدد، كما يجب على المشاركين اجتياز مقابلة شخصية أو عن بُعد لتقييم مشاركتهم. وتتوفر كل التفاصيل الخاصة بالمسابقة في كتيب خاص يمكن الحصول عليه من المدارس أو المكتبات العامة أو موقع «مكتبة» الإلكتروني. 

وتضم لجنة تحكيم المسابقة عدداً من الكتاب والتربويين وأمناء المكتبات، حيث سيتم تقييم المشاركات بناءً على نسبة إنجاز كتيّب المسابقة، وعدد الكتب المستعارة من المكتبات العامة، وتقييم فهم المشارك للكتاب المقروء، وقدرته على التحدث بلغة سليمة واستخدام المهارات اللغوية، فضلاً عن امتلاكه مهارات التحليل الدلالي والمعجمي، والتفكير الإبداعي والنقدي. 

ويستطيع المشاركون استعارة الكتب من جميع أفرع مكتبات دار الكتب المنتشرة في إمارة أبوظبي، ومن المكتبة الرقمية، كما ستتاح لهم الفرصة للمشاركة في أندية القراءة الافتراضية المقرر تنظيمها لمساعدتهم.

وكانت الدورة التاسعة من مسابقة القارئ المبدع قد استقطبت 627 مشاركاً من كل إمارات الدولة، بما في ذلك الطلبة من أصحاب الهمم، بنسبة نمو تجاوزت 111 % مقارنة بدورتها الثامنة، بما يعكس تزايد اهتمام الناشئة بالقراءة، باعتبارها وعاءً للثقافة ومحفزاً للمعرفة.

طباعة Email